egypte

décembre 24th, 2008

تعريف بالنظام

فى إطار تطوير منظومة التقويم التربوى كأحد محاور تطوير التعليم ما قبل الجامعى تصدر وزارة التربية والتعليم دليل التقويم التربوى الشامل (من الصف الأول إلى الصف الثالث الابتدائى). وتعتمد نظرة هذه المنظومة على إطار فكرى معاصر يتعامل مع المتعلم من خلال رؤية شاملة متكاملة، فتساعده على اكتشاف جوانب القوة وتنميتها والبرهنة على قدراته فى أداء مهام معينة، وإثبات ذاته، وإتاحة الفرصة لكى ينتج ويبدع. وكذلك يساعد هذا التوجه إلى تشخيص جوانب الضعف وتفعيل برامج علاجها أولا بأول مع كل خطوة من خطوات عمليتى التعليم والتعلم لتحقيق النمو الشامل.
ومنظومة التقويم الشامل ليست غاية فى ذاتها بقدر ما هى وسيلة لتحقيق غايات عديدة، من أهمها تحسين العملية التعليمية، وتحقيق جودتها، حيث تنقل المتعلم من إطار التعليم التقليدى المعتمد على الحفظ والتلقين إلى التقويم الذى يحقق قدرا كبيرا من التعلم الإيجابى النشط. إذ يشمل المفهوم الحديث للتقويم إلى جانب الامتحانات والاختبارات قياس كل جوانب شخصية المتعلم، بما يسهم فى تقديمه للمجتمع إنسانا متوازنا قادرا على التعامل مع متطلبات المجتمع بكفاءة عالية، متمكنا من مواجهة التحديات والمشكلات ببصيرة نافذة.
ومن ثم يتطلب الأمر تضافر كل الجهود، من المجتمع والمدرسة والأسرة للعمل معا بروح الفريق لتهيئة المناخ المناسب لإنجاح المنظومة وتحقيق أهدافها المنشودة.

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/D3D2F582-15D2-4A9C-9EAD-48C22B6663B4/0/evaluation.ppt

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/A33FC805-A32F-476E-BFAC-BDC55D83C895/10910/decision240_1.pdf

egypte:التشريع لضمان جودة التعليم والاعتماد فى مصر

décembre 24th, 2008

جمهورية مصر العربية
المركز القومي للبحوث
التربوية والتنمية
شعبة بحوث تطوير المناهج
التشريع لضمان جودة التعليم والاعتماد فى مصر
(دراسة تحليلية كيفية)
رئيس فريق البجث
أ.م.د. محمد توقيق سلام
المشرف العام
أ.د. مصطفى عبد السميع محمد
مدير المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية
٢٠٠٧ م
أعضاء الفريق البحثى
- ———
١ – أ . م . د . محمد توفيق سلام رئيسا
٢ – د . عبد الخالق يوسف سعد عضوا
٣ – د . انتصار محمد على ”
٤ – د . محمد يحيى ناصف ”
٥ – د . عبد السلام محمد الصباغ ”
٦ – د . أيمن عبد المحسن محجوب ”
٧ – د .  حسن حسن الشندويلى ”
٨ – د . نفيسة عمران الشاذلى ”
٩ – د . منار محمد بغدادى ”
المعاونون :
١ – أ . سماح محمد الدسوقى باحث مساعد
٢ – أ . لمياء إبراهيم المسلمانى ”
٣ – أ . فاتن محمد عزازى ”
٤ – أ . عبير حسن مصطفى حسان ”
الفصل الأول
الإطار العام للدراسة
- ——-
مقدمة :
ستظل قضية تطوير المؤسسة التعليمية وإصلاحها فى مصر بصفة عامة ، وإصلاح المدرسة
بصفة خاصة ، من الاهتمامات الحكومية والمدنية معا لارتباطها بحياة الانسان ونمائة لمواجهة متغيرات
العصر ، فالطريق الصحيح والسليم لبناء هذا الانسان وتكوينه هو الاعتراف بحقوقة ومنها الحق فى التعليم
، وكفالة هذه الحقوق والمحافظة عليها كاملة غير منقوصه ، والاعتراف بهذه الحقوق شرط ضرورى لنماء
الشخصية الانسانية نماء شاملا من خلال التعليم والتربية ، فى مدرسة جيدة ، وفعالة ، ومؤثرة ، فضلا عن
زيادة الوعى المجتمعى بأهمية التعليم وتطويرة ، وإصلاح المدرسة إصلاحا شاملا لضرورتها الحياتية ،
والمدخل الحتمى للتكوين الثقافى الرفيع للإنسان والارتقاء به وتنميته ، حيث ارتأت الحكومات فى البلاد
المختلفة الدور المهم فى تعليم مواطنيها وتوفير التعليم للجميع كمحور أساسى فى أهداف التنمية الشاملة
للألفية الثالثة التى يعيشها العالم اليوم .
ومن الجدير بالذكر أن قضية تطوير التعليم وإصلاح المدرسة تثير اهتمام الأسرة المصرية فى كل
البيئات ، حيث قد زادت الصحة وعلت الشكوى من سوء أحوال التعليم وواقعه كما علت الصيحه من داخل
مجلس الشعب وتقوم الشواهد التالية : حيث عبر أحد النواب بقوله ” التعليم لدينا له مشاكل فصول ضيقة ،
ومدارس عددها قليل ، وليست مجهزة ، أى أن العملية التعليمية نفسها فى حاجة إلى إعادة نظر … فنحن
لدينا كثافة فى الفصول كبيرة جدا ومدارس تعمل فترتين ، وليس هناك ملاعب أو معامل ، المعلم نفسه
يحتاج إلى إعادة نظر … ” ( ١) امتداد لذلك قال نائب آخر ” هل تخيل .. أن الذى يقوم على تربية أبنائنا
مدرس يعمل بأجر هل هذا يعقل ؟ يسمى المدرس المتعاقد ، كيف يكون مربيا وهو يعمل بالحصه ” ( ٢) وقال
نائب ثالث ” لقد افتقدنا المعلم … كيف يكون ياسيادة الوزير معلمون فى مصر وقد ارسلتم إلى وزارة
الزراعة لتستعينوا بمن يكمل العجز فى التعليم ؟ كيف يؤدى مشرف زراعى رسالة التعليم .. ” ( ٣) إلى هذا
الحد هان المعلم على الدولة وهو عصب العملية التعليمية وعمودها الفقرى فهانت المنظومة التعليمية كلها
.. كما قال السيد رئيس مجلس الشعب ” كيف يكون مربيا وهو ليس عنده استقرار فى حياته ( تصفيق )
وقال ايضا : إن المربى المهتز لن ينقل إلا اهتزازه ، والمربى الخائف الوجل لن ينقل إلا خوفا ووجلا وقلقا
( تصفيق أيضا ) ” ( ٤) ويتضح من هذه الكلمات وجود إحساس أو شعور عام بعدم الرضا عن المؤسسة
التعليمية بكل ابعادها كما يتضح سوء أحوال المعلم وضرورة اعادة النظر فيها ، بل فى منظومة التعليم كلها
بالمدرسة .
وتكون تلك الصيحة المتزايدة والشكوى العالية خوفا على مستقبل الابناء ونقلت القضية من هم
تربوى يشغل ساسة التعليم المشتغلين بالفكر التربوى ، والمتخصصين ، إلى هم أسرى ومجتمعى ، حيث
شغلت تلك القضية أسر التلاميذ والطلاب والمجتمع كله ، وبدلا من أن تكون قضية تربوية تحولت إلى
قضية رأى عام .
وبنظرة تحليلية مدققة لأحوال وواقع المدرسة المصرية نجد التحديات عديدة ومتنوعة ، فالتلاميذ
يتدفقون عليها عاما بعد آخر نتيجة الزيادة الوعى بأهمية التعليم وزيادة الطلب الاجتماعى عليه ، والزيادة
السكانية المستمرة ، ويؤدى هذا أو ذاك إلى مشكلة نقص المبانى المدرسية وتقليل فرص الاتاحة التعليمية
والاستيعاب الكامل للتلاميذ ، حيث تضيق المدارس بطلابها ، وترتفع الكثافة الطلابية بحجرات الدراسة ،
وتتعدد الفترات الدراسية ، ويتبع تلك التحديات تحدى قلة الأجهزة والأدوات المدرسية مما ترتب عليه
ضعف ثقة الأسرة فى المدرسة وما تقدمه من تعليم لأبنائها ، وكانت نتيجة ضعف تلك الثقة الاتجاه إلى
السوق السوداء فى التعليم المتمثل فى الدروس الخصوصية والتى أصبحت ظاهرة مرضية ” ( ٥) فى جسد
التعليم المصرى فضلا عن ظاهرة الكتب الخارجية ومذكرات معلمى تلك الدروس الخصوصية ، ومن الجدير
بالذكر أن ظاهرة الدروس الخصوصي تمثل تحديا كبيرا يواجه مستقبل التعليم قبل الجامعى ولهذا التحدى
مخاطر كثيرة على كل من الطالب ، والاسرة ، والمعلم ، والمدرسة بل وعلى نظام التعليم كله فى مصر .
٦) وهناك تحدى المناهج والمقررات المدرسية وحاجتها المستمرة إلى التطوير والتجديد وملاحقة العصر . )
ومن التحديات أيضا التى تواجه المدرسة المصرية قلة الدعم المجتمعى وضعف المشاركة
المجتمعية فى الارتقاء والنهوض بالعملية التعليمية بها ، حيث لم يرق ذلك الدعم وتلك المشاركة إلى أن
يكون ثقافة مجتمعية فاعلة وفضلا عما سبق من تحديات تواجه المدرسة المصرية تحد آخر أكثر خطورة
هو التيار المناهض لفكر الاصلاح التعليمى والتربوى ومحاولة عرقلة مسيرته .
ومن الجدير بالذكر أن المدرسة ليست مسئولة عن تلك التحديات ولكنها تكون مسئولة عن
مواجهتها والتعامل معها بالجدية الواجبة .
ورغم تلك التحديات إلا أن جهود الإصلاح مستمرة ، وكل جهد مهما كان صغيرا ، هو خطوة
كبيرة على طريق الإصلاح المدرسى والارتقاء بمستوى الكفاءة الداخلية بها ، ورغم تلك التحديات
فالإصلاح بصفة عامة أصبح سياسة دولة ، وأصبح فكرا ومناخا عاما فى الدولة يدعم إصلاح المدرسة
وتطويرها والارتقاء بها ، بما يحقق لخريجيها أو المنتج التعليمى المصرى والمنافسة إقليميا وعالميا .
ومن ثم بات الإصلاح ضرورة تعليمية وتربوية ومطلبا ملحا فرضته متغيرات العصر وأزمة التعليم
وعدم الرضا المجتمعى العام عن الأداء المدرسى وانخفاض مستوى التحصيل الأكاديمى لدى الطلاب .
( وتتعدد المداخل الاستراتيجية للإصلاح التعليمى ومنها : ( ٧
. مدخل اللامركزية كرؤية للاصلاح المؤسسى فى التعليم قبل الجامعى :
لقد ادت عيوب المركزية فى التعليم المصرى إلى الانتقال إلى المركزية ، واعتمد قضية إصلاح التعليم
وتطويره فى مصر … على التحول إلى اللامركزية ومسايرة الاتجاهات العالمية لذا أصبحت اللامركزية
اتجاهات وسياسة جديدة للإصلاح المؤسسى فى التعليم المصرى ورفع مستوى جودة أداء المؤسسة
التعليمية بصفة عامة وجودة المنتج التعليمى أو الخريج بصفة خاصة ” ( ٨) وعليه يصبح من ” اهم أهداف
اللامركزية فى التعليم تحقيق جودة وفعالية الخدمات التعليمية .. التى تعتمد على خصائص المدرسة … كما
يمثل الهدف من اللامركزية فى التعليم إتاحة قدر أكبر من إشراف المجتمع المحلى على المدرسة ) وعلى
المعلمين ، وممارسة الأباء وعمليات محاسبية مباشرة عليهم … وقد يؤدى المزيد من الاشراف إلى جودة
أفضل للتعليم الذى تقدمه المدرسة ويعتمد ذلك على خصائص المدرسة ، حيث تؤثر اللامركزية على
خصائص المدرسة مثل معدل طالب / معلم ، وتقويم المعلمين ، والعلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلى …
. ( وتعمل اللامركزية على تحسين خصائص المدرسة مما يؤدى إلى جودة المنتج التعليمى أو الخريج .. ” ( ٩
. مدخل المعايير القومية لإصلاح وجودة التعليم بالمدرسة:
ويعتبر مدخل إصلاح المدرسة وتطويرها على المعايير القومية أحد المداخل لإصلاح التعليم بالمدرسة ،
لتحقيق صورة جيدة وإيجابية عن المدرسة إعتمادا على مجموعة من المعايير للجودة ، ويقوم هذا المدخل
على إتاحة الفرصة للمدارس لتطوير نفسها وإصلاحها ذاتيا إنطلاقا من تحديد بعض المعايير التى يتم من
خلالها تحديد مستوى جودة الأداء بها ( ١٠ ) ومن هذا المنطلق تؤكد أهداف السياسة التعليمية للتعليم قبل
الجامعى فى مصر الانتقال من الاتاحة التى تعنى توفير فرص تعليمية متكافئة لجميع التلاميذ والطلاب إلى
( الجودة التى تعنى الإصلاح والتحسين المستمر للعملية التعليمية بالمدرسة وفق معايير الجودة القومية ( ١١
.
. مدخل إصلاح التعليم المتمركز على المدرسة :
يختلف هذا المدخل فى الاصلاح عن فكرة تحسين النظام التعليمى ، فمدخل الاصلاح المتمركز على المدرسة
هو التحول الطبيعى من النمو الكمى للمدخلات التعليمية ( مدارس ، معلمون ، أبنيه مدرسية ، أجهزة
وأدوات وغيرها ) إلى إحداث تغيير كيفى فى فكر الاصلاح بمعنى الانتقال من الكم إلى الكيف ، ومن الاتاحة
إلى الجودة ، ومن التركيز على المدخلات إلى التركيز على جودة المنتج التعليمى الخريج ، ومن ثم يتجاوز
هذا المدخل تحسين النظام التعليمى ، إلى جعل المدرسة لها القدرة الذاتية والأكاديمية والمهنية على تحمل
السئولية كاملة للمساءلة والمحاسبية ، كما يجعل المدرسة قادرة ذاتيا على إجراء عملية التقويم وتصحيح
مسارها وعلاج سلبياتها ، وبناء خطط التطوير والاصلاح ، وفى النهاية يجعل من المدرسة مدرسة عصرية
جاذبة للتلاميذ والطلاب تجمع بين وظائف تعليمية وتربوية وتنويرية ، مدرسة عصرية تتحول من مجرد
مبنى ولافته ، إلى معنى ودلالة وإشعاع ثقافى وتنموى .
. مدخل المشاركة المجتمعية لدعم وإصلاح التعليم :
ومن مداخل الاصلاح التعليمى أيضا مدخل المشاركة المجتمعية لدعم وإصلاح التعليم : تقوم فلسفة هذا
المدخل على أساس أن تطوير التعليم وإصلاحه لم يعد مسئولية الدولة فقط ، بل صار قضية مجتمعية وعملا
قوميا ، مما يقتضى بالضرورة ” دعم المجتمع كافة للمؤسسة التعليمية فى صورة مشاركة مجتمعية من
كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدنى بتنظيماته وجمعياته الأهلية وأصحاب
الأموال ورجال الأعمال ، والأحزاب ، وأولياء الأمور القادرين وغيرهم ، لذلك أصبحت المشاركة المجتمعية
. ( ركيزة رئيسية ومحورية فى بيئة مجتمع المعرفة لدعم إصلاح وتطوير التعليم لبناء المعرفة فى مصر ( ١٢
ونتيجة لانتشار ثقافة المشاركة وتزايد الوعى بها وبأهميتها ، لم تعد المشاركة المجتمعية مجرد
مفهوم يتردد أو جهد تطوعى يبذل لتطوير التعليم ، وإنما صارت المشاركة ضرورة وحتمية لزيادة كفاءة
النظام التعليمى وتحقيق جودته .
وفضلا عن المداخل السابقة لإصلاح التعليم وتطويره يوجد المدخل التقنى لتعظيم واستخدام
التكنولوجيا فى دعم النظام التعليمى . وغيره من المداخل الأخرى
ومن الجدير بالذكر أنه مع تعدد مداخل الاصلاح التعليمى يركز البحث الحالى على مدخل الاصلاح
لتأكيد ضمان جودة التعليم قبل الجامعى والاعتماد School Based Reform المتمركز على المدرسة
التربوى ، حيث يؤسس هذا المدخل على خصائص وصفات ومكونات المدرسة وجوانبها ، من إدارة
مدرسية ومعلمين ، وتلاميذ أو طلاب ، ومناهج ومقررات دراسية ومبنى مدرسى وتجهيزات وأدوات ،
وغيرها .
وايضا لأن هذا المدخل يحقق مبدأ التعليم المتميز ، حيث يكون كل متعلم قوة مضافة إلى الرصيد
القومى المصرى ، فى عصر المنافسة العالمية ، ومن ثم ” لابد أن نعبئ قوتنا البشرية وأن نرفع قدراتها
إلى أعلى مستويات الكفاءة والخبرة ومن هنا فإن مبدأ التعليم المتميز .. لم يعد شعارا ترفيا .. إنما أصبح
. ( ضرورة بقاء وضرورة للأمن القومى المصرى والمنافسة العالمية ” ( ١٣
وأيضا لأن هذا المدخل يجعل من المدرسة ” مدرسة جديدة للمستقبل جديدة فى مبناها ، جديدة فى
محتواها ، جديدة مناهجها ، جديدة فى أنشطتها ، جديدة فى طرق التدريس بها ، جديدة فى الأساليب
التكنولوجية المتاحة لأبنائها ( ١٤ ) فتصبح المدرسة مدرسة فعالة ومؤثرة وهذا الاصلاح المتمركز على
حيث يعنى هذا ، Quality Assurance المدرسة والمستمر بها يؤدى إلى تأكيد ضمان جودة التعليم بها
المصطلح مدى استيفاء الجودة لجميع عناصر العملية التعليمية ( بالمدرسة ) من مناهج وبرامج ومؤسسات
وطلاب ومعلمين .. ومختلف الأنشطة الحياتية التى ترتبط بالعملية التعليمية ( بالمدرسة ) بهدف تطويرها
. ( وتحسينها بصورة مستمرة ” ( ١٥
ومن الجدير بالذكر أنه إذا كان الإصلاح المتمركز على المدرسة والمستمر سوف يؤدى إلى تأكيد
التربوى لها ، Accreditation ضمان جودة التعليم بالمدرسة ، فإن تلك الجودة تؤدى إلى الاعتماد
ويمكن صياغتها فى العلاقة الخطية التالية :.
الإصلاح المدرسى جودة التعليم بها الاعتماد التربوى .
مشكلة الدراسة :
وانطلاقا من الصيحة العالمية أنفة الذكر والشكوى المتزايدة من سوء أحوال المدرسة والتعليم بها
، وانخفاض مستوى الأداء المدرسى والتحصيلى لطلابها . وانطلاقا من التحديات التى تواجه المدرسة
المصرية وتعوق مسيرتها فى تحقيق رسالتها التعليمية والتربوية والأهداف المرجوة منها . وانطلاقا من
العلاقة الخطية السابقة يكون من الحتمية التعليمية والضرورة التربوية يصبح مطلبا ملحا سرعة إصلاح
المدرسة المصرية لتلبية احتياجات المجتمع فى الهدف من انشائها كوكالة تربوية متخصصة فى تعليم
أبنائه.
ومن هنا انبثقت فكرة الدراسة وموضوعها وتحددت مشكلاتها فى التساءولات الأتية :
١ – ما المقصود بمفهوم الاصلاح المدرسى ( الاصلاح المتمركز على المدرسة ) ؟ .
٢ – ما فلسفة وأهداف الاصلاح المدرسى ؟
٣

ما دواعى ومبررات الاخذ بمدخل الاصلاح المتمركز على المدرسة ؟
٤٤ – ما جوانب الاصلاح المدرسى ؟
٥ – ما تجارب بعض الدول فى الاصلاح المدرسى ؟
٦ – ما واقع جوانب الاصلاح المدرسى للتعليم العام فى مصر ؟
٧ – ما دور كل من مديرى المدارس ومعلميها فى جوانب الاصلاح المدرسى ؟ وما معوقاته من وجهة
نظرهم ؟
أهداف الدراسة : -
١ – المعرفة والاحاطة بمفاهيم تربوية جديدة مثل مفهوم الاصلاح المتمركز على المدرسة اصلاحا شاملا
من شتى الجوانب ومفهوم جودة التعليم وتأكيد ضمان تلك الجودة ، وكذلك مفهوم الاعتماد التربوى ،
وغيرها .
٢ – استيضاح البعد الفلسفى لحركات الاصلاح المدرسى ، وأهداف ذلك الاصلاح.
٣ – رصد الدواعى والمبررات المؤدية للأخذ بمدخل الاصلاح المتمركز على المدرسة ، كمدخل للاصلاح
المدرسى ، دون المداخل الأخرى ، باعتبار المدخل المختار مدخلا شاملا لكل جوانب الاصلاح للمدرسة
. كما قد يجمع فى داخله مدخل أو مداخل أخرى للاصلاح المدرسى .
٤ – كما تكشف الدراسة عن الجوانب المختلفة للاصلاح المدرسى ، من حيث جانب رؤية ورسالة المدرسة
، وجانب المعلمين ، والإدارة ، وجانب الامكانات المادية والتجهيزات المختلفة بالمدرسة ، وجانب
المشاركة المجتمعية فى الاصلاح المدرسى ، وجانب التقويم ، وجانب الأنشطة التربوية الحرة ،
وغيرها من جوانب ضرورية ولازمة فى عملية الاصلاح المدرسى الشامل .
٥ – رصد تجارب بعض الدول فى الاصلاح المدرسى ، حيث يمثل ذلك اتجاها عالميا شمل الدول المتقدمة
والنامية على السواء.
ويكمن المغزى من رصد هذه التجارب والافادة منها فى جعلها رصيدا معرفيا للاصلاح المدرسى
يسهل الاطلاع عليه ومعرفة جوانبة ، للباحثين والمهتمين والمعنيين بالاصلاح المدرسى على مستوى
ساسة التعليم ، أو الخبراء التربويين، والمعلمين وغيرهم .
٦ – الكشف عن الواقع الحالى لتلك الجوانب المختلفة فى المدرسة المصرية بمراحل التعليم قبل الجامعى
فى مصر .
٧ – كما تهدف تلك الدراسة إلى استطلاع أراء كل من المديرين والمعلمين بمدارس التعليم العام فى مصر
فى الجوانب المختلفة للاصلاح المدرسى الشامل . وكيف يرون تلك الجوانب فى المدرسة المصرية فى
المستقبل .
أهمية الدراسة : -
تكمن أهمية تلك الدراسة فى الأهمية البالغة لموضوع الدراسة ، فإصلاح المدرسة المصرية أصبح
ضرورة ملحة لمواجهة متغيرات جمة وتحديات كثيرة محلية وعالمية ، فرضت نفسها على المؤسسة
التعليمية مما استوجب تطوير التعليم وتحديثة ، وإصلاح المدرسة التى يتجسد فيها فكر الاصلاح .
كما تكمن الأهمية أيضا فى ضرورة الانتقال من مجرد الاتاحة التعليمية إلى الجودة التعليمية ،
واتأكيد على استخدام استراتيجية أساسية لتحسين جودة التعليم فى المدرسة المصرية . حيث يلاحظ المتتبع
لواقع المدرسة المصرية أن هناك قصورًا تعانى منه المدرسة فى كافة جوانب العملية التعليمية ، مما نتج
عنه سوء نوعية التعليم فى المدرسة ، وأدى إلى إعاقة التحصيل الدراسى لدى التلاميذ وأدى بالتالى إلى
زيادة فرص تسرب التلاميذ ، ولقد اشار التقرير العالمى لليونسكو ( ٢٠٠٧ ) الى ان السبب فى تسرب
التلاميذ من المدرسة الابتدائية ، أو اخفاقهم فى اكتساب المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب
. ( يعزى جزئيا إلى سوء نوعية التعليم بالمدرسة ” ( ١٦
كما تكمن أهمية الدراسة أيضا بتصديها لقضية تربوية باتت قضية رأى عام وهى تطوير التعليم
وإصلاح المدرسة حيث قد انتقلت تلك القضية من كونها قضية تربوية وتعليمية بالدرجة الأولى إلى كونها
قضية رأى عام شغلت أفراد المجتمع المصرى كله وهيئاته بل وشغلت الأسرة المصرية قلقا وخوفا على
مستقبل ابنائها .
كما تكمن أهمية تلك الدراسة فى تصديها للكشف عن الاصلاح بالمدرسة المصرية حتى يأتى
الاصلاح شاملا ، والكشف عن رأى مديرى المدارس ومعلميها فى إصلاح المدرسة والعقبات التى تحول
دون هذا الاصلاح .
وللدراسة أهمية أيضا ، حيث يتفق موضوعها مع الأطروحات والسياسات التى تتخدها الدولة فى
تطوير التعليم وتحديثة حتى يواكب المستجدات العالمية ، ولتلبية احتياجات المنافسة العالمية .
وللدراسة أيضا أهمية كبيرة لفئات مختلفة فى المجتمع ومديرى المدارس ، وأولياء الأمور
والمعنيين بشئون التعليم ، والمخطط التربوى ، وصناع السياسة التعليمية ، ومتخذى القرار التربوى .
منهج البحث :
استخدمت الدراسة المنهج الوصفى بفنياته وألياته فى جمع المادة العلمية من معلومات وبيانات وحقائق
مختلفة نظرية وميدانية ، وتحليل تلك المادة العلمية تحليلا كيفيا لسير أغوار الدراسة . حيث لاتقف هذه
الدراسة عند حد الوصف فقط بل تولى أهمية كبرى للتحليل الكيفى للمادة العلمية التى تم جمعها من
الأدبيات التربوية المختلفة ومن المجتمع الأصلى للدراسة . حيث ” يتطلب البحث الكيفى نوعا من العمل
الميدانى … ” ( ١٧ ) . باستخدام أدوات مختلفة لجمع المادة العلمية .
” عبر نتائج الدرراسة الكيفية عن فهم عميق ” ( ١٨ ) للظاهرة محل الدراسة . ومن ثم تفيد الدراست
الكيفية فى التذود بكثير من المعلومات المفيدة . ( ١٩ ) عن الجوانب المختلفة لإصلاح المدرسة المصرية وعن
رأى المديرين والمعلمين فى إصلاح تلك الجوانب ، وما يدركونه ويعرفونه عن تلك الجوانب .
الأدوات المستخدمة :
تقوم الدراسة الكيفية على استخدام أدوات مختلفة تتمثل هنا فى : -
١ – الملاحظة :
وتمثل أداة أساسية ورئيسية فى الحصول على معلومات ومعارف تفيد موضوع الدراسة ، وفيها يكون
الباحث أو فريق البحث ملتزما بالموضوعية فى رصد الواقع وبعيدا عن التميز ، ولديه القدرة
التفسيرية او التأويلية المبينة على الفهم العميق لما يلاحظه فى الواقع التعليمى بالمدارس ، من حيث
جوانب إصلاح المدرسة المصرية مثل : رؤية المدرسة ورسالتها ، والامكانات البشرية ، والامكانات
المادية ، والمناخ المدرسى ، والتقويم ، والمشاركة المجتمعية فى عملية الاصلاح المدرسى ، وغير
ذلك من جوانمب الاصلاح .
( وتهدف الملاحظة إلى الكشف عن بعض الحقائق التى يمكن استخدامها لاستنباط معرفة جديدة ( ٢٠
لذا بالعبرة ليست بتسجيل الملاحظات وتدوينها وتجميعها ، بل ” العبرة بالقدرة على تنسيق الملاحظات
وربطها وتأويلها تأويلا صحيحا ، والاستفادة منها فى الكشف عن بعض الحقائق ” ( ٢١ ) والمعارف الجدية
والمفيدة لموضوع الدراسة .
وصف استمارة الملاحظة :
اشتملت بطاقة الملاحظة على بيانات أساسية مثل أسم المدرسة ، الإدارة ، المديرية ، مدير المدرسة ،
اليوم الدراسى ، وغيرها .
كما اشتملت على المحاور الآتية :. المبنى المدرسى قديم ، وحديث ، ومكوناته من غرف الأنشطة التربوية
، وحجرات الدراسة وغرف المعلمين والإدارة والإداريين والمعامل والمكتبة ، ودورات المياة لهيئة التدريس
، للطلاب . وحالة المبنى المدرسى بشكل عام من ممتازة وجيدة حدا … ضعيفة ومدى كفاية المبنى
المدرسى والتجهيزات المدرسية .
وكذلك الوحدات والتنظيمات المعاونة بالمدرسة مثل وحدة التدريب والتقويم ، والوحدة المنتجة ،
والحكومة الالكترونية ، مجلس الامناء والمعلمين ، وقياس درجة كفاءة هذه الوحدات.
كما شملت بطاقة الملاحظة على محور المشاركة المجتمعية وقياس مستوى هذه المشاركة فى
مجلس الامناء والمعلمين ، وفى صنع القرار ، وتبرعات الأهالى ، وزيارات المدرسة ، ومشاركة المدرسة
فى أنشطة المجتمع ، وزيارات أعضاء المجالس التنفيذية والسياسية للمدرسة .
٢ – الاستبانة :
أ – وجهت استبانة إلى مديرى المدارس بعينة الدراسة بمراحل التعليم قبل الجامعى
( الابتدائى – الاعدادى – الثانوى العام ) .
ب – كما وجهت استبانة أخرى للمعلمين بهذه المدارس . وذلك للتعرف على وجهة نظر المديرين من
المعليمن حول مفردات الاستبانة فى مجال إصلاح المدرسة من شتى جوانب الاصلاح .
ومن الجدير بالذكر أنه تم اخضاع الاستبانة لعمليات الصدق والثبات للتأكد من صلاحيتها كاداة
علمية فى جمع البيانات والمعلومات اللازمة للدراسة .
وضع استمارة الاستبانة :
أ – استبانة الإدارة :
اشتملت على بيانات أساسية مثل النوع ، المدرسة ، الإدارة ، المديرية ، الخبرة ، الدورات التدريبية ، كما
اشتملت على الجوانب الآتية :
جانب رؤية المدرسة ورسالتها ، المناخ المدرسى ، واقع المبنى المدرسى وتجهيزاته وكفايته ، الإدارة
المدرسية ، المشاركة المجتمعية ، كما اهتمت استبانة الإدارة بمعوقات الاصلاح المأمول لكل جانب من
جوانب الاصلاح السابقة .
ب – استبانة المعلمين :
عينة الدراسة وحدودها :.
تم اختيار عينة الدراسة فى جانبها الميدانى وفقا للحورات التالية :.
* من حيث المكانة الوظيفية لأفراد العينة : مدير مدرسة ( ) معلم ( ) .
• من حيث المرحلة التعليمية : إبتدائ (مدرستان) – إعدادى (مدرستان) – ثانوى عام (مدرستان) .
• من حيث المكان : تم اختيار المحافظات الآتية :. القاهرة ، الاسكندرية – الغربية – الشرقية –
المنوفية – كفر الشيخ – المنيا – ويمثل هذا الحدود المكانية للدراسة .
• من حيث الزمان : استغرقت الدراسة الميدانية ثلاث أسابيع ( ٢١ يوما) حيث بدأ التطبيق الميدانى
فى الأسبوع الثالث من شهر مارس حتى الاسبوع الثانى من شهر ابريل سنة ٢٠٠٧ ، ويمثل هذا
الحدود الزمانية للدراسة .
مصادر الدراسة :.
عنيت هذه الدراسة بنوعين من مصادر المعلومات والمعارف هما :.
أ – المصادر الأولية :
وتتمثل تلك المصادر الأولية فى واقع المدرسة المصرية فى المراحل التعليمية الثلاثة ( ابتدائى – إعدادى
– ثانوى عام ) ودراسة هذا الواقع المدرسى من حيث رؤية المدرسة ورسالتها – إمكاناتها البشرية
والمادية – العملية التعليمية بها – الأنشطة التربوية الحرة – المناخ المدرسى – التقويم – المشاركة
المجتمعية .
وتمثل تلك الجوانب مصدرا مهما للمعلومات فى هذه الدراسة . وتم الحصول على المعلومات
والمعارف عن هذه الجوانب عن طريق الملاحظة ، واستبانة المعلمين ، واستبانة الإدارة .
ب – المصادر الثانوية :
وتتمثل تلك المصادر الثانوية فى الأدبيات التربوية المختلفة العربية والأجنبية ذات الصلة بموضوع
الدراسة .
خطوات وإجراءات الدراسة :-
أولا : إعداد الإطار المفاهيمى للدراسة وفلسفة الإصلاح المدرسى .
ثانيا : الكشف عن جوانب الإصلاح المدرسى وإعدادها .
ثالثا : رصد تجارب بعض الدول فى مجال الإصلاح المدرسى .
رابعا : إعداد الأدوات المستخدمة فى الدراسة والملاحظة – استبانة المديرين – استبانة المعلمين .
خامسا : الجانب الميدانى والتطبيقى للدراسة ، وإجراء عمليات التحليل الإحصائى اللازمة للتوصل
إلى النتائج وتفسيرها .
سادسا : كتابة التقرير النهائى للدراسة .
سابعا : المراجعة الفنية واللغوية للدراسة .
نتائج الدراسة :.
١ – تفصح النتائج عن أن التشريع ( ق . رقم ٨٢ لسنة ٢٠٠٦ ) لضمان جودة التعليم والاعتماد هو
تشريع يسبق الزمن ، حيث لا يكتفى بالتعبير عن اتجاهات السياسة الجديدة للتعليم وفلسفته فى
مصر من الإتاحة إلى الجودة ، وإلتزام القيادة السياسية بالجودة فى التعليم والاعتماد فى فترة زمنية
معينة فحسب ، بل إن هذا التشريع يستشرف المستقبل ويقدم مخططا مستقبليا ويضع القواعد
والإجراءات لضمان جودة التعليم فى مصر وآليات اعتماده فى ضوء ما يتوقع حدوثه من متغيرات
فى المستقبل.
٢ – يعد هذا التشريع من الاتجاهات التشريعية الحديثة للتعليم فى مصر لمواكبة المتغيرات المحلية
والإقليمية والعالمية ، والمنافسة الدولية ، تحسبا للمستقبل ، حيث لم يعن هذا التشريع بإتاحة التعليم
كالتشريعات التعليمية السابقة عليه ، بل عنى بجودة التعليم والاعتماد ومستهدفا ذلك ، مما يرسخ
التغيير فى سياسة التعليم قبل الجامعى وفلسفته فى مصر والانتقال من مفهوم

الإتاحة إلى مفهوم
الجودة فى التعليم
٣ – يفصح التشريع محل الدراسة عن إلتزام الدولة بضمان جودة التعليم فى مصر ، والإلتزام أيضا
بالاعتماد التربوى للمؤسسة التعليمية ، وللبرنامج التعليمى .
٤ –  عنى المشرع فى هذا التشريع ( ق. رقم ٨٢ لسنة ٢٠٠٦ ) بالتحديد التشريعى لمجموعة من المفاهيم
والمصطلحات هى :-
الهيئة – البرنامج التعليمى – المنهج – التقويم – ضمان الجودة – الاعتماد – المعايير القياسية ،
العايير المعتمدة .
٥ – كشفت نتائج الدراسة عن أنه لايمكن النظر إلى تشريع ضمان جودة التعليم والاعتماد على أنه مجرد
وثيقة تشريعية جامدة تقدم نمطا من المفاهيم والآليات أو الإجراءات اللازمة للاعتماد ولا يمكن
تغييرها ، بل النظر إليه على أنه تشريع مرن يمكن إدخال التعديلات عليه حسب ما يكشف الواقع
التطبيقى للتشريع فى ضمان جودة العملية التعليمية واعتمادها أيضا حسب ما يحدث من متغيرات
مستقبلية .
٦ – توضح نتائج الدراسة عن أنه من أبرز المعالم فى هذا التشريع إقامة علاقات وثيقة بين جودة التعليم
والحياة ، وجودة التعليم ومتطلبات التنمية ، وجودة التعليم والمستقبل ، وجودة المنتج التعليمى
( الخريج ) والمنافسة العالمية .
٧ – تكشف النتائج عن الشعور العام بعدم الرضا من جانب أعضاء مجلس الشعب عن سوء الحالة التى
وصلت إليها المؤسسة التعليمية فى مصر ، وعدم رضاهم عن أدائها التعليمى ، وكذلك عدم الرضا
عن الأداء الطلابى ، مما يؤكد وعيهم بأحوال التعليم فى مصر والمستوى الذى وصل إليه ، مما
يدعو إلى هذا التشريع والحاجة الملحة له وما يهدف إليه من إنشاء الهيئة القومية لضمان جودة
التعليم والاعتماد فى مصر .
٨ – تؤكد النتائج على أن مفهوم جودة التعليم والاعتماد ينطلق من إيمان عميق لدى المشرع بالضرورة
القومية للتعليم وجودته فى عالم متغير يسوده المنافسة العالمية ، فالتعليم الجيد هو الأساس لتغيير
مستقبل مصر ، وتحقيق الأهداف القومية الطموحة فى التنمية الشاملة ورفاهة الإنسان المصرى
وتحقيق المنافسة العالمية .
٩ – تكشف نتائج الدراسة عن الوعى التام والاستنارة الكاملة لأعضاء مجلس الشعب أثناء مناقشاتهم
البرلمانية لمشروع قانون جودة التعليم والاعتماد ، وموقفهم الإيجابى من قضايا الجودة والاعتماد
سواء كان الاعتماد للمؤسسة التعليمية أو لبرنامج تعليمى وتربوى ، وتجلى هذا الوعى وتلك
الاستنارة فى عدد الأعضاء طالبى الكلمة ، ومن انتماءات حزبية مختلفة حيث بلغ عددهم ٨٢ نائبا
وهذا لم يحدث فى مناقشة أى مشروع قانون من قبل ، منهم ٥٣ من الحزب الوطنى ، و ٢٨ من
المستقلين ، ونائب واحد من حزب الوفد الجديد . مما يؤكد الاهتمام الشديد والحرص التام من جانب
الأعضاء بقضية التعليم بصفة عامة وقضية جودته بصفة خاصة فى كل أبعاد المنظومة التعليمية .
١٠ – توضح النتائج موقف الحكومة ( وزير التربية والتعليم – وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية )
وتعقيبها على مناقشات الأعضاء واقتراحاتهم ، وتمثل التعقيب المستمر للحكومة على كل مناقشة أو
اقتراح وتوضيحها لبعض الأمور ، وكذلك فى موافقتها على بعض اقتراحات الأعضاء ، مما يؤكد
اعتبار المصلحة العامة والعليا فى التشريع لجودة التعليم ، كما يؤكد وحدة النسيج التشريعى فى
عملية التشريع لهذا القانون.
١١ – تؤكد نتائج الدراسة على الآلية الديمقراطية فى عملية التشريع لجودة التعليم والاعتماد أثناء
المناقشات البرلمانية لمشروع القانون ، ولاستيفاء مواد المشروع لحقها فى المناقشات البرلمانية
كانت المواد الطويلة تقسم إلى فقرات وتتم مناقشة المادة فقرة فقرة ، كما يتم أخذ الرأى على كل
فقرة على حدة . وفى المواد التى تتضمن بنودا كثيرة كانت المناقشة تتم بندا بندا ، ويتم أخذ الرأى
على كل بند على حدة ، ثم يؤخذ الرأى النهائى على المادة كلها .
١٢ – تؤكد نتائج الدراسة ترسيخ مبدأ المرونة فى التشريع حيث تضمن القانون رقم ٨٢ لسنة ٢٠٠٦
بإنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد الأحكام والقواعد العامة والأمور الكلية لقضيا
جودة التعليم والاعتماد ، وأحال المشرع الأمور الجزئية والتفاصيل والإجراءات إلى اللائحة التنفيذية
للقانون
ثانيا : توصيات الدراسة :
١ – توصى الدراسة بأن تقر لجنة قطاع التعليم والتربية تدريس هذا التشريع ضمن مقررات الدراسة
بكليات التربية ، لزيادة وعى طلاب التربية – معلمى الغد – بهذا التشريع ونشر ثقافة جودة التعليم
والاعتماد فى مرحلة إعداد المعلمين وتكوينهم .
٢ – تعمل وزارة التربية والتعليم على نشر ثقافة جودة التعليم والاعتماد ، للقيادات التعليمية ومديرى
المدارس والمعلمين بكافة المراحل التعليمية للتعليم قبل الجامعى عن طريق لقاءات الفيديو كونفرنس
وورش العمل ، وطبع الكتيبات اللازمة . ( V . c . )
٣ – نشر ثقافة جودة التعليم والاعتماد عن طريق الصحافة خاصة الأهرام التعليمى ووسائل الإعلام
المسموعة والمرئية .
٤ – تعميم هذه الدراسة على مكتبات مدارس التعليم قبل الجامعى بجميع مراحله لتحقيق الفائدة المرجوة
فى نشر ثقافة جودة التعليم والاعتماد .
٥ – يتولى المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية تقديم العون والخدمات التربوية لجمهور المستفيدين
والمشتغلين بالتعليم على مستوى الجمهورية فى صورة تنمية مهنية للتدريب على هذا التشريع
لضمان جودة التعليم والاعتماد .
٦ – دعوة كافة المهتمين بشئون التعليم والجودة فيه والأحزاب السياسية والمجتمع المدنى بكافة فئاته
ومنظماته غير الحكومية إلى المشاركة بصورة أكثر عمقا لتفعيل هذا القانون وتحقيق أهدافة
ومضامينه ، عن طريق الاتحادات الطلابية والنقابة العامة ، والنقابات الفرعية والأحزاب السياسية ،
وغير ذلك من القنوات الممكنة .
٧ – أن يعاد النظر بين الحين والآخر فى هذا التشريع نتيجة لما يسفر عنه واقع التطبيق التشريعى لهذا
القانون ، ودراسة ما يقابله من صعوبات فى التطبيق ، وما يطرأ من متغيرات محلية وإقليمية
ودولية حتى يكون التشريع لضمان جودة التعليم والاعتماد مرنا وملائما للواقع ومناسبا له

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/C4223281-B53C-453B-AE85-26E393B96A05/11520/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9_%D9%84%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%86_%D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85.pdf

egypte:التشريع لضمان جودة التعليم والاعتماد فى مصر

décembre 24th, 2008

egypt:مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى

décembre 24th, 2008

جمهورية مصر العربية
المركز القومي للبحوث
التربوية والتنمية
شعبة بحوث تطوير المناهج
مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى
بالمرحلة الابتدائية
فريق البحث
د. إيمان أحمد عليان
د. أمل الشحات حافظ
د. ناصر السيد عبد الحميد
مستشار البحث
أ.د. عيد أبو المعاطي الدسوقي
رئيس شعبة بحوث تطوير المناهج
الملململمشرف العام
أ.د. مصطفى عبد السميع محمد
مدير المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية
٢٠٠٧ م
ملخص البحث
مقدمة
تمثل القراءة أحد المقومات الأساسية للمتعلم لأنها من أهم نوافذ المعرفة
الإنسانية وأداة من أدوات نموها واستمرارها من جيل إلى جيل وعن طريقها يمكن
توسيع مدارك الإنسان وخبراته ومعارفه وثقافته، وتغيير سلوكه، بالإضافة إلى أثرها
البالغ في بناء شخصية الإنسان وتكوينه النفسي وتهذيب عواطفه وانفعالاته.
كما أنها تقوم بدور أساسى فى عملية البناء الثقافى للإنسان، لأنها أداة اكتساب
المعرفة والثقافة، ووسيلة الاتصال بالفكر الدى ينتجه العقل البشرى. لذا فإن القدرة
على القراءة من أهم المهارات التى يجب أن يتسلح بها الانسان لمواجهة التطور
الكمى والكيفى السريع للمعارف الانسانية والثقافة البشرية.
وتعد القراءة من أهم الأهداف الرئيسة بالمدرسة الابتدائية، حيث تشغل وزنًا
نسبيًا كبيرًا بالنسبة للغة العربية والرياضيات، فهى تستهدف قراءة الرموز والكلمات
والجمل، وإدراك دلالتها، كما أنها تعتبر فن من فنون اللغة، التى ينبغى تنميتها
لتلاميذ المدرسة الابتدائية، لإكسابهم العديد من المهارات والقدرات القرائية اللازمة
لتمكينهم من التعرف على الحروف والكلمات والجمل ونطقها نطقا صحيحا، وقراءة
القصص المصورة أو المكتوبة أو المصورة والمكتوبة معا. أما فى الرياضيات
فتركز على قراءة رموز الأعداد والتعرف عليها وقراءة رموز العمليات وإدراك
تأثيراتها النسبية والمطلقة على الأعداد،. كما تركز على قراءة المسائل اللفظية
وإدراك معطياتها وتحويلها من الصيغ اللغوية إلى لغة الرياضيات.
مشكلة البحث وتساؤلاته:
١.ما مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى بالمدرسة الابتدائية فى
اللغة العربية والرياضيات؟
٢.ما العوامل التى يعزو إليها مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الأولى بالمدرسة
الابتدائية فى مادتى الغة عربية والرياضيات؟
٣.ما واقع دور المعلم في تحسين مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى
بالمدرسة الابتدائية في اللغة العربية والرياضيات؟
أهداف البحث
يهدف البحث الحالي إلي:
١. التوصل إلى قائمة من مهارات القرائية ومؤشرات أداءها فى مستويات الثلاثة
صفوف الأولى بالمدرسة الابتدائية.
٢. قياس مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى بالمدرسة الابتدائية
فى الرياضيات واللغة العربية.
٣. التوصل الى العوامل المؤثرة في مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة
الأولى بالمدرسة الابتدائية فى الرياضيات واللغة العربية.
حدود البحث:
يقتصر البحث الحالى على:
١. عينة من تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى من المدرسة الابتدائية بمحافظات
القاهرة، والمنوفية وقنا.
٢. معلمى الصفوف الثلاثة الأولى لعينة التلاميذ التى تم التطبيق عليهم.
٣. المهارات والمستويات القرائية فى مادتى اللغة العربية والرياضيات.
٤. بعض الموضوعات الدراسية المتضمنة فى الكتب المدرسية لتلاميذ عينة
البحث.
٥. بعض قصص الأطفال المصورة والمكتوبة المناسبة لميول واتجاهات تلاميذ
عينة البحث.
إجراءات البحث
١. استقراء الأدبيات والدراسات السابقة لتحديد المفاهيم والمصطلحات وبناء
إطار نظري حول القرائية وأهميتها وطرائق تنميتها وقياسها.
٢. تحديد المهارات القرائية فى مادتى اللغة العربية والرياضيات وتحديد
مؤشرات مستوياتها فى الصفوف الثلاثة الأولى بالمدرسة الابتدائية.
٣. بناء أدوات البحث وتشمل:
• استمارة تحليل محتوى الرياضيات فى ضوء مهارات القرائية
للصفوف الثلاثة الأولى .
• استمارة تحليل تسجيلات الفيديو فى مادتى اللغة العربية والرياضيات
كل على حده.
• استبانة حول أنشطة المعلم لتنمية مستويات التلاميذ فى القرائية.
• اختبارات القراءة الصامتة فى مادتى اللغة العربية والرياضيات.
٤. اختيار عينة البحث عشوائيًا فى المحافظات المحددة.
٥. تطبيق الأدوات على عينة البحث.
٦. رصد النتائج وتحليلها وتفسيرها.
٧. كتابة التوصيات والمقترحات.
نتائج البحث
معظم التلاميذ استطاعوا القراءة أمام أقرانهم بثقة وشجاعة دون خوف او 
خجل.
تمكن جميع أفراد عينة البحث من معرفة حروف الهجاء، كما ان معظمهم 
استطاعوا التمييز بين نطق الحروف وأشكالها.
لاحظ الباحثون أثناء التسجيل أن التلاميذ يجيدون قراءة الجمل والفقرات فى 
المقرر الدراسى بسرعة ودقة.
ارتفاع متوسط أداء الصف الأول فى القراءة من وجهة نظر معلماتهم. 
انخفاض مستوى أداء تلاميذ الصف الاول فى إدراك مدلول الرموز 
الرياضية، وكذلك فى قدرتهم على التعبير عن طرائق تفكيرهم الرياضى
بشكل لغوى.
توضح النتائج أن نسبة كبيرة من تلاميذ الصف الثالث يعانون من قصور فى 
إدراك العلاقة بين الرموز والمصطلحات،وكذلك فى إدراك مدلول الرموز
الرياضية.
عدم تمكن تلاميذ أفراد العينة من العادات الصحيحة فى القراءة. 
عدم تمكن تلاميذ الصفين الأول ٠ والثانى من مهارات الفهم،بينما تمكن 
تلاميذ الصف الثالث من هذه المهارات.
تمكن جميع التلاميذ أفراد العينة من الحركات الإعرابية القصيرة. 
أهمية الصورة فى قراءة الكلمات الجديدة بالنسبة لتلاميذ الصف الأول 
الابتدائى.
لا يدرك التلاميذ افراد العينة علامات الترقيم. 
عدم قدرة التلاميذ افراد العينة على توظيف مهارات القراءة فى حل 
المشكلات اللفظية.
لم يتمكن جميع التلاميذ بالصف الثالث من مهارة التلخيص. 
هناك قصور واضح فى مهارات الفهم الخاصة بالتنبؤ والتوقع والاستنتاج 
لدى تلاميذ الصف الثالث فى اللغة العربية.
تمكن غالبية التلاميذ من قراءة العلاقات الرياضية والرموز بشكل صحيح. 
هناك صعوبة لدى التلاميذ فى التمييز بين الأشكال الهندسية والرموز الدالة 
عليها على سبيل المثال متوازى المستطيلات والمربع فى الصف الأول
الابتدائى.
هناك ارتفاع واضح فى مهارات إدراك الرموز وتحليل العلاقات بين الرموز 
لدى تلاميذ الصف الثالث.
توصيات البحث
نستخلص من نتائج البحث بعض التوصيات التى يمكن الأخذ بها والإفادة
منها، ومن هذه التوصيات:
١. عقد دورات تدريبية لمعلمى المدرسة الابتدائية لتدريبهم على أحدث
الاستراتيجيات التدريسية التى تمكنهم من إكساب تلاميذهم مهارات القراءة
الجهرية.
٢. انشاء معامل لغات فى المدارس الابتدائية لتدريب التلاميذ على اجادة النطق
الصحيح للحروف والكلمات واخراج الحروف من مخارجها الصحيحة
وتدريبهم على الالقاء الجيد.
٣. اتاحة الفرصة للتلاميذ للاشتراك فى الانشطة اللغوية المختلفة لتنمية
المهارات القرائية.
٤. الاهتمام بالمكتبات المدرسية بتزويدها بالمادة القرائية المناسبة والملائمة
لحاجات وميول واتجاهات تلاميذ الصفوف الثلاثة الاولى بالمدرسة
الابتدائية.
٥. عقد مجالس الاباء بصفة دورية ومستمرة فى المدارس الابتدائية لتوعية
اولياء الامور بكيفية مساعدة الابناء على اكتساب المهارات الاساسية فى
القراءة.
٦. تدريب معلمى المدرسة الابتدائية على تشخيص اسباب الضعف القرائى لدى
التلاميذ، وكيفية تقديم الاساليب المختلفة لعلاج هذا الضعف.
٧. اخراج الكتاب المدرسى بصورة جذابة ومشوقة للتلاميذ سواء من حيث
الالوان او الصور او الرسومات لتنمية حب القراءة والاطلاع لديهم والبحث
عن المعرفة واكتساب المهارات القرائية.
٨. الاهتمام باعداد المعلم وتدريبه وتنميته مهنيا، لاكساب تلاميذه المهارات
القرائية اللازمة لهم خصوصا فى المراحل الاولى من التعليم.
٩. ينبغى ان يهتم المعلمون بمستويات التفكير العليا اللازمة لاكتساب العديد من
المهارات القرائية كمهارات الفهم والتحليل والنقد وحل المشكلات والتلخيص
والابداع.
١٠ . ينبغى اختيار موضوعات المقرر الدراسى بحيث تتناسب مع ميول
واحتياجات واتجاهات التلاميذ بالمدرسة الابتدائية لتحفيزهم وتشجيعهم
على القراءة الحرة.
١١ . ضرورة وجود امتحان شفهى بجانب الامتحان التحريرى فى مادة اللغة
العربية لقياس مستوى التلاميذ فى صحة النطق وحسن الاداء، وجودة
الالقاء وتشخيص الضعف فى اى جانب من هذه الجوانب وعلاج هذا
الضعف.
١٢ . ضرورة تعليم الصفوف الثلاثة الاولى بدايات علامات الترقيم لعلاج
السرعة فى القراءة عند هؤلاء التلاميذ والالتزام بالوقفات الضرورة
والقدرة على التمييز بين الجمل والفقرات.
مقترحات البحث
فى ضوء نتائج البحث وتوصياته ، فإنه يقترح ما يلي:
١. دراسة تجريبية عن مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الاولى
بالمدرسة الابتدائية فى مواد دراسية اخرى.
٢. دراسة تجريبية عن مستوى القرائية لدى ت لاميذ الصفوف (الرابع –
الخامس- السادس) بالمدرسة الابتدائية فى مادتى اللغة العربية والرياضيات.
٣. دراسة تجريبية عن مستوى القرائية لدى تلاميذ الصفوف (الرابع –
الخامس- السادس) بالمدرسة الابتدائية فى مواد دراسية اخرى (العلو م-
الدراسات الاجتماعية- اللغة الانجليزية).
٤. دراسة تجريبية عن اثر نوعية اعداد المعلم(مؤهل متوسط- مؤهل جامع ى)
وايضا الجنس على مستوى القرائية لدى تلاميذ المدرسة الابتدائية فى
صفوف ومواد مختلفة.
ماذا قدم البحث الحالي
تكمن الأهمية التربوية للبحث الحالي فيما يلي:
وصف مهارات القرائية ومؤشراتها في اللغة العربية والرياضيات.

ماذا قدم البحث الحالي
تكمن الأهمية التربوية للبحث الحالي فيما يلي:
وصف مهارات القرائية ومؤشراتها في اللغة العربية والرياضيات. 
وصف مستوي القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى بالمدرسة الابتدائية في 
اللغة العربية والرياضيات.
وصف بعض أساليب قياس مستوي القرائية لدى تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى 
بالمدرسة الابتدائية..

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/C4223281-B53C-453B-AE85-26E393B96A05/11519/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9doc.pdf

egypte;اليد المفكرة

décembre 24th, 2008

لمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية
شعبة بحوث تطوير المناهج
- ——-
 א ط

 א د א א

מ א و ل א


 א ! א

 ط ق و د$ د.
%$
 א
 طو   و!!    ! س
د
  מ א’
 א
د+ א د! ط /
و د א ذ) א

 وא  و!
 א  و! و, א ز
 א
 د
.//0
  : א
د א د,
يواجه عالم اليوم تغيرات متلاحقة في المعرفة العلمية ونظم المعلومات والاتصالات ، مما
أثر في كيفية تطبيق المعرفة العلمية في حياة الإنسان ، وأصبح من غير المعقول الاستمرار على
المناهج بصورتها التقليدية التي تركز على بنية المعرفة وبدأت النظرة تتغير حيث بدأ الاهتمام
بطريقة التفكير والتفاعل مع المعرفة .
ومناهج العلوم لها صيغة خاصة في تناول المعرفة العلمية فهي تهتم إلي جانب بنية
المعرفة بتوظيفها في حياة المتعلم من خلال التجارب واسكتشاف المفاهيم والمعلومات واستقصاء
الظواهر التي تواجه المتعلم في حياته اليومية . ويشكل المنهج المدرسي ركنًا أساسيًا في العملية
التعليمية ، فهو يرسم الصورة العامة ويحدد الملامح الرئيسية لما ينبغي أن تكون علية شخصية
المتعلم الذي يتم إعداده وتربيته . ويدفع التقدم الحالي والمتوقع في القرن الحادي والعشرين في
جميع المجالات العلمية والذي ينعكس على حياة الشعوب ويتطلب الاهتمام بتدريس العلوم الطبيعة
بهدف تنمية القدرة على حل المشكلات والابتكار لدي التلاميذ لذلك لم يعد الاهتمام مقصورًا على
تحصيل المعلومات فقط بل امتد إلي تنمية المهارات المتنوعة التي تعين على حل المشكلات
كالملاحظة والتصنيف والقياس والتنبؤ والتفسير والاستنتاج وضبط المتغيرات وفرض الفروض
والتجريب وتصميم التجارب والتميز بين الحقائق والتعرف على العلاقات السببية والاستدلال واتخاذ
القرارالمعتمد على التفكير العلمي السليم المتفهم لطبيعة العصر .
لذا شهد النصف الأخير من القرن الماضي اهتمامًا كبيرًا بتدريس العلوم على المستوي
العالمي ، وظهر العديد من الطرق واستراتيجيات التدريس من بينها إستراتيجية العمل اليدوي
وفي الآونة الأخيرة زاد الاهتمام بتفعيل دور هذه الإستراتيجية في . “Hands_on Science”
تدريس العلوم للصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية لأهميتها في حياة تلميذ هذه المرحلة .
وفي إطار هذا الاهتمام أعدت وزارة التعليم الفرنسية موديولات خاصة لتدريس العلوم وفق
هذه الإستراتيجية وتم تجريبها على تلاميذ صفوف دراسية مختلفة وطرحتها على شبكة المعلومات
الذي ترجم ” La Main a la Pâté , La MAP ” الدولية في إطار مشروع قومي أطلقت علية
باللغة العربية ” اليد في العجين” وقد استخدمت هذه الموديولات نحو ( ١١ ) دولة أجنبية وعربية كما
سيتضح في إطار الدراسة الحالية . ونظرًا لأهمية تلك الإستراتيجية من تحقيق أهداف أساسية في
تدريس العلوم مثل وتنمية جوانب النمو المختلفة لدي التلاميذ ، والتعرف على حاجاتهم وميولهم
واكتشاف مواهبهم وميولهم ، والعمل على تنميتها من خلال توظيف استخدام الأيدي في التعلم .
ومن هنا كان الاهتمام في مصر بأن تبنت شعبة بحوث تطوير المناهج بالمركز القومي
للبحوث التربوية والتنمية تجريب هذه الموديولات في المدارس المصرية الحكومية لتحديد مدي
تقبل تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية والمعلمين لهذه الإستراتيجية التدريسية
٢٠٠٥/٢٠٠٤ -٢٠٠٢/ على مدي أربع سنوات متواصلة خلال الفترة من العام الدراسي ٢٠٠١
الذين تولوا تدريب المعلمين (CFCC) وذلك بالتعاون مع خبراء المركز الفرنسي للثقافة والتعاون
المشاركين كل عام . وقد أكدت نتائج هذه الدراسة الاستطلاعية تقبل المعلمين والتلاميذ استخدام
هذه الإستراتيجية في التدريس ، ولكن هذه الوحدات التي كانت تترجم وتجرب تعد بمثابة عبئًا
إضافيًا على المعلم لأنها غير مرتبطة بالمناهج المصرية .
ورغبة من الفريق البحثي في تحسين تدريس الأنشطة العلمية باستخدام هذه الإستراتيجية
تم إعداد ثلاث وحدات تعليمية لتلاميذ الصف الأول الابتدائي طبقًا للخطوط الرئيسية لمناهج الأنشطة
العلمية التي أعدتها وزارة التربية والتعليم في دليل معلم خاص بالاستراتيجية وكراسات نشاط
بنفس الأسلوب الذي تم تجريبه ، وتم تدريب “Mighty Hand لتلاميذ تحت مسمي”اليد المفكرة
.٢٠٠٦/ ٢٢ ) معلم أنشطة علمية استعدادًا للتجريب خلال النصف الثاني من العام الدراسي ٢٠٠٥ )
وقد أكدت نتائج التجريب حماس التلاميذ والمعلمين وزيادة قدرة التلاميذ على التفكير والمشاركة
في العمل اليدوي . ومن خلال هذه الدراسة الاستطلاعية نبعت الحاجة إلي ضرورة إعداد ثلاثة أدلة
لمعلم الأنشطة العلمية ترتبط بالمناهج التي طرحتها وزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي
٢٠٠٧ للتعرف على فعاليتها في تنمية بعض نواتج التعلم لدي تلاميذ الصفوف / الحالي ٢٠٠٦
الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية من خلال الدراسة الحالية .
  : א
د א’ دא $2
تهدف هذه الدراسة إلي :
١) التعرف على فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية التحصيل الدراسي
في مادة الأنشطة العلمية لدي تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية .
٢) تحديد فعالية أدلة معلم ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية مهارات العمل اليدوي لدي
تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية .
٣) التعرف على فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية مهارات عمليات العلم
لدي تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية.
 
 
  : א
د א34
التساؤل الرئيسي : ما فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية التحصيل
الدراسي وعمليات العلم لدي تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية ؟
وللإجابة عن هذا التساؤل لابد من الإجابة عن التساؤلات الفرعية التالية:
١) ما فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية التحصيل الدراسي في مادة
الأنشطة العلمية لدي تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية؟
٢) ما فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية مهارات عمليات العلم لدي
تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية؟
٣) ما فعالية إستراتيجية ” اليد المفكرة” للأنشطة العلمية في تنمية مهارات العمل اليدوي لدي
تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية؟
 
  : א
د א5$2
قد تسهم هذه الدراسة فيما يلي:
١) مسايرة الاهتمام المتزايد بضرورة تحسين تدريس الأنشطة العلمية في المدارس الابتدائية
المصرية.
٢) إعداد أدلة معلم وكراسات نشاط للتلاميذ يمكن الاستفادة بها في تدريس الأنشطة العلمية
بأسلوب فعال .
٣) إكساب تلاميذ الصفوف الأولي من المرحلة الابتدائية المفاهيم العلمية منذ بداية دراستها
بأسلوب يعتمد على استخدام العقل واليد.
٤) تنمية بعض عمليات العلم لدي التلاميذ من خلال أنشطة علمية تعتمد علي استخدام العقل
واليد.
٥) تنمية بعض المهارات اليدوية لدي تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية.
 
  : א
د א دود 
اقتصرت الدراسة على ما يلي:
١) عينة من تلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية بمحافظات القاهرة والغربية
والدقهلية والمنيا .
٢) معلموا الأنشطة العلمية الذين تم تدريبهم على تطبيق الإستراتيجية خلال العام الدراسي
٢٠٠٦ م . /٢٠٠٥
٣) قياس التحصيل الدراسي لدي التلاميذ عينة البحث .
٤) قياس مهارات عمليات العلم الآتية : الملاحظة ، والتصنيف ، التنفيذ ، والقياس ، والتفسير
والاستنتاج ، والتنبؤ، وضبط المتغيرات ، والتجريب .
٥) إعداد ست وحدات تدريسية للصفوف الثلاثة الأولي كالآتي : وحدتي جسم الإنسان والمادة
للصف الأول الابتدائي ، ووحدتي الحرارة والصوت والضوء للصف الثاني الابتدائي ، ووحدتي
الطاقة والأرض والكون للصف الثالث الابتدائي .
 
  : א
د א وض

١) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات التلاميذ ف ي العينة مجموعة البحث
التجريبية/الضابطة لصالح التجريبية في التطبيق البعدي.
٢) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات التلاميذ في العينة مجموعة البحث
التجريبية/الضابطة لاختبار عمليات مهارات عمليات العلم المصور في الصفوف الثلاث لصالح
المجموعة التجريبية في التطبيق البعدي.
٣) توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات التلاميذ ف ي العينة مجموعة البحث
التجريبية/الضابطة لبطاقة ملاحظة المهارات اليدوية في الصفوف الثلاث لصالح المجموعة
التجريبية في التطبيق البعدي.
 
  : א
د א دوא 2
١) اختبارات التحصيل المصورة للوحدات التدريسية التي تم تجريبها في كل الصفوف الثلاثة الأولي من
المرحلة الابتدائية .
٢) بطاقة ملاحظة المهارات اليدوية لتلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية.
) اختبارات مهارات عمليات العلم المصورة لتلاميذ الصفوف الثلاثة الأولي من المرحلة الابتدائية 7
  : א
د א א
9
١) المتغيرات المستقلة : أدلة معلم اليد المفكرة للأنشطة العلمية بالصفوف الثلاثة الأولي من
المرحلة الابتدائية.
٢) المتغيرات التابعة : التحصيل الدراسي ، ومهارات عمليات العلم ، والمهارات اليدوية.
 
  : א
د א א: א

١) دراسة الأدبيات والبحوث السابقة ونماذج الدول المشاركة في المشروع والتعليق .
٢) إعداد أدلة معلم اليد المفكرة للأنشطة العلمية وكراسات نشاط التلاميذ للصفوف الثلاثة الأولي
من المرحلة الابتدائية.
٣) إعداد أدوات الدراسة التي تتمثل في اختبارات التحصيل للوحدات التدريسية ، وبطاقة ملاحظة
المهارات اليدوية ، واختبار مهارات عمليات العلم .
٤) اختيار عينة التلاميذ الذين يدرسون الوحدات المقترحة .
٥) تطبيق أدوات الدراسة قبليًا.
٦) تدريس الوحدات المقترحة بالأدلة.
٧) تطبيق أدوات الدراسة بعديًا.
٨) تجميع البيانات وتحليلها وتفسيرها.
٩) صياغة نتائج الدراسة وكتابة التقرير النهائي.
:  را #$ ا %&’()
توجد فروق دالة إحصائيًا بين المتوسط الحسابي لدرجات التلاميذ فى اختبار التحصيل 
، الدراسي العام لصالح المجموعة عينة البحث التجريبي حيث قيمة ت = ٨.٣٩
٩.٧٢ ، بالنسبة للصفوف الثلاثة على الترتيب الأول، الثاني، الثالث الابتدائي. ،٨.٢٩
وذلك نتيجة التدريس باستخدام استراتيجية اليد المفكرة وللتعرف على حجم الأثر
استخدمت معادلة مربع أيتا بعد حساب قيمة (ت) ، وكان حجم الأثر يعادل بالنسبة (Strenghth)
١.٠١ وهو معدل كبير. ،٠.٨٣ ، للصفوف الثلاثة على الترتيب ٠.٨٥
وهذا يدل على أن التدريس باستخدام استراتيجية اليد المفكرة في الإعداد والتدريس له أثر
كبير على تنمية التحصيل الدراسي لدي عينة البحث .
توجد فروق دالة إحصائية عند مستوي ( ١%) بين متوسط المجموعتين التجريبي ة/ 
الضابطة لصالح المجموعة التجريبية بالنسبة لعمليات العلم ( الملاحظ ة- التصني ف-
،٧.٩٣ ، القياس- التفسير- الاستنتاج الضبط- التجريب) حيث كان قيمة (ت) = ٨.٢٤
٨.٠٦ على الترتيب وهي نسبة دالة وكانت قيمة (ت) ،٨.٦ ،١٤.٠٩ ،٧.٨٥ ،٨.٢٧
،٠.٨٥ ،٠.٨١ ، للاختبار ككل تعادل ٠.٨١ كما كان حجم الأثر للعمليات السا بقة ( ٠.٨٤
٠.٨٦ ) وكان حجم الأثر الاختبار ككل يعادل ٠.٨١ وهذا مقدار ،٠.٨٨ ،١.٤٤ ،٠.٨
كبير ويرجع السبب في ذلك لاستخدام استراتيجية اليد المفكرة في تدريس الوحدات المعدة
باستخدامها .
وهذا يدل على أن التدريس باستخدام استراتيجية اليد المفكرة في الإعداد والتدريس له أثر كبير
على تنمية مهارات عمليات العلم لدي عينة البحث .
وجود فروق دالة إحصائية عند مستوي ( ١%) بين متوسطي المجموعتين التجريبي ة/ 
( الضابطة لصالح المجموعة التجريبية حيث بلغ متوسط المجموعة الضابطة ( ٥٧.٥
والتجريبية ( ١١.٨ ) بالنسبة لمهارات الاستقبال والقابلية للملاحظة ، والقدرة على تحليل
الموقف ، مدي الاستجابة (الالتزام بالاهتمام بالنشاط) ، مدي تطبيق التلميذ للمعرفة التي
فهمها واحتواها ، تقدير كفاءة خطوات العمل في النشاط .
٢٠.٩٣ هي ،١٦.٣٥ ،١٧.٥ ،٢١.١٣ ، كما أن قيمة (ت) على الترتيب هي ١٧.٣٣
،٤.٢٥ ، قيمة دالة وكانت للبطاقة ككل ٨١.٤٣ وهي قيمة دالة بينما كان حجم الأثر يعادل ٣.٤٨
٤.٢١ وهي قيمة كبيرة الأثر بينما كان حجم الأثر للبطاقة ككل يعادل ١٦.٣٧ وهو ،٣.٢٩ ،٣.٥٢
حجم كبير. ويرجع السبب في ذلك لاستخدام استراتيجية اليد المفكرة في إعداد وتدريس الوحدات
المعدة بالدراسة .
وهذا يدل على أن التدريس باستخدام استراتيجية اليد المفكرة في الإعداد والتدريس له أثر
كبير على تنمية مهارات العمل اليدوي لدي عينة البحث .
من خلال النتائج التي تم التوصل إليها من خلال الدراسة الميدانية للعينة التجريبية تبين أن
مجموعة البحث التي طبق عليها الوحدات الدراسية في الصفوف الثلاثة من المرحلة الابتدائية
باستخدام استراتيجية اليد المفكرة أن النتائج أكدت أن استراتيجية اليد المفكرة كان لها أثر كبير
وواضح على التحصيل الدراسي العام لدي مجموعة التلاميذ عينة البحث ، وكذلك على مهارات
التفكير والتي تتضح من عمليات العلم ، كما أدت إلي تنمية مهارات الاستقبال والقابلية للملاحظة ،
والقدرة على تحليل الموقف ، والاستجابة (الالتزام بالاهتمام بالنشاط) ، ومدي تطبيق التلميذ
للمعرفة التي فهمها واحتواها ، وتقدير كفاءة خطوات العمل في النشاط لدي المجموعة التجريبية.
• توصيات الدراسة :
من خلال النتائج التي تم التوصل إليها توصي الدراسة بما يلي :
١- إعادة النظر في بناء مناهج الأنشطة العلمية بالمرحلة الابتدائية وأسلوب تطبيقها.
٢- تزويد التلاميذ بالوسائل التعليمية ( مصورات- مواد علمية- أنشطة) مناسبة لتدريس
الوحدات وتطبيقاتها.
٣- تدريب التلميذ على كيفية استخدام الاستراتيجية في إعداد الوحدات والتدريس بها.
• مقترحات الدراسة :
من خلال نتائج الدراسة يمكن إقترح البحوث الآتية :
١- أثر تدريس وحدة دراسية باستخدام استراتيجيه اليد المفكرة في العلوم على أنماط التفكير
لدي تلاميذ المرحلة الإعدادية.
٢- أثر تدريس وحدة دراسية باستخدام استراتيجيه اليد المفكرة في العلوم على أنماط التفكير
لدي تلاميذ المرحلة الثانوية
٣- أثر تدريس وحدة دراسية باستخدام استراتيجيه اليد المفكرة في العلوم على ميول
واتجاهات لدي تلاميذ مراحل التعليم الابتدائي/ الإعدادي/ الثانوي .

egypte; فعالية منهج فى العلوم الحياتية قائم على الاستقصاء فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة

décembre 24th, 2008

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/C4223281-B53C-453B-AE85-26E393B96A05/11515/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9.pdf

—————————————————————-

الملململمركز القومى
للبحوث الترترترتربوية والتنمية
فعالية منهج فى العلوم الحياتية قائم على الاستقصاء
فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة لدى
طلاب المرحلة الثانوية وإتجاهاتهم نحوها
د. تفيده سيد أحمد غانم
باحث بشعبة بحوث تطوير المناهج
تحت إشراف
الأستاذ الدكتور
مصطفى عبد السميع محمد
يونيه ٢٠٠٧
1
مقدمة الدراسة:
يعيش الإنسان اليوم عال  ما متغي  را سريع النمو يتطلب منه مجموعة من المهارات
المعاصرة التى يجب أن يمتلكها ليصبح له القدرة على التعامل مع هذه المتغيرات السريعة التى
ثؤثر مباشرة فى حياته اليومية. ولا شك أن اكتساب الطلاب للثقافة العلمية المعاصرة يعد
مطلبا أساسيا فى هذا العصر. كما أن تحقيق هذا لابد وأن يرتبط باكتساب قاعدة مفاهيمية
متكاملة فى إطار العلوم الحياتية.
ولتحقيق ذلك يجب أن تبنى المناهج الدراسية فى ضوء تحقيق مهارات التفكير، وحل
المشكلات، والاستقصاء. حيث تعد مهارات التفكير العلمى، والمهارات الحياتية المعاصرة من أهم
المبادئ التى يجب أن تبنى عليها مناهج المرحلة الثانوية. كما أن تحقيق اكتساب الطلاب فى
المرحلة الثانوية للمهارات اللازمة للحياة اليومية يعد أمر حاسم فى تشكيل قدراتهم وإمكانتهم
المستقبلية. كما أن اكتساب الطلاب فى المرحلة الثانوية لمفاهيم الثقافة العلمية يزيد من قدراتهم
على الحفاظ على صحتهم والتعامل بإيجابية مع البيئة التى يعيشون بها، ويدعم من إمكانية
استغلال قدراتهم فى تنمية المجتمع.
ويدعم ذلك مشروع المعايير القومية للتعليم فى مصر، ( ٢٠٠٣ ) حيث تعد المهارات
الحياتية أحد مجال المهارات المعاصرة من مجالات نواتج التعلم، كما يعد تكامل البعدان
المعرفى والاستقصائى فى محتوى المنهج، مخاطبة المحتوى البعد الشخصى والاجتماعى من
حياة المتعلم من معايير محتوى المنهج المرجوة.
وتشير الدراسات والبحوث السابقة الأجنبية إلى تقديم الثقافة العلمية خلال مناهج العلوم فى
التى Symington & Tytler ( جميع المراحل الدراسية ومن هذه البحوث دراسة ( 2004
تناولت دراسة آراء قادة المجتمع فى أهمية تدريس العلوم من أجل الحياة، وعدم تركيز الدراسة
بمناهج العلوم بالمدرسة ليكون للمعرفة العلمية فقط.
وتشير دراسة المركز القومى للبحوث التربوية، ( ٢٠٠٦ )، إلى الوظائف المتعددة للتعليم
الثانوى فى مصر ويحددها فى خمس وظائف رئيسة وهى كالتالى: إعداد الطالب القادر على
2
التفكير السليم، والقادر على مواصلة التعليم، والقادر على الانخراط فى سوق العمل، والقادر على
الحياة فى مجتمع مدنى، وإعداد الطالب ربا للأسرة. وتركز الدراسة على أبعاد التربية السكانية
والصحية والبيئية المتعلقة بإعداد الطالب للحياة فى المجتمع المدنى، كما تركز على مهارات
الإدارة والتخطيط للوقت والجهد والمال فى إعداد الطالب كرب للأسرة فى المستقبل، وقد ركزت
الدراسة أيضا على التفكير العلمى، والتفكيرالابتكارى، والتفكير الناقد، والتفكير المستقبلى فى
إعداد الطالب القادر على التفكير، كما حددت الدراسة شروط ومواصفات استراتيجيات التعلم
المناسبة لتكوين المكتشف فيما يلى: تشجيع البحث والاطلاع، ومناسبة مستويات التفكير،
والاهتمام بالكم والكيف، ومقابلة حالة المتعلم العمرية والجسمية، والانتقال من خطوة لأخرى فى
سهولة ويسر، وتحقيق معايير الجودة، والموافقة مع مبدأ المدى والسعة.
كما تشير الدراسات والبحوث السابقة العربية والمصرية إلى أهمية تقديم مفاهيم الثقافة
العلمية للطلاب فى المرحلة الثانوية لما لها من أهمية ولما آلم بالطلاب من تدنى فى مستوى
الثقافة العلمية، وانعكاس ذلك على حياتهم اليومية ومن هذه البحوث دراستا محسن حامد
١٩٩٦ )، وأمانى محمد ( ٢٠٠٢ ) التى تناولتا أبعاد التنور العلمى، ودراستا محمد عبد الرزاق )
٢٠٠٤ )، وتامر عبد اللطيف ( ٢٠٠٤ ) التى تناولتا التنور البيئى ( ٢٠٠٤ )، ودراسة الفت مطاوع )
٢٠٠٦ ) التى تناولت الثقافة الصحية والوعى الصحى، ودراسات نجاة عبد الله ( ٢٠٠٤ )، وليلى )
عبد الله ( ٢٠٠٤ )، وبدرية محمد ( ٢٠٠٣ )، ورجب السيد ( ٢٠٠٣ ) التى تناولت الثقافة الغذائية،
والتربية الغذائية، والتغذية والعلاج، ودراسة تيسير محمود، وباسم محمد ( ٢٠٠٤ ) التى تناولت
التربية الوقائية، ودراسة توفيق محمود ( ٢٠٠٢ ) التى تناولت تدريس المهارات الحياتية والبيئية،
( ودراسة أمنية الجندى ( ٢٠٠٣ ) التى تناولت الصحة الإنجابية، ودراسة حسام مازن، ( ٢٠٠٢
التى تناولت التنمية التكنولوجية، والمهارات الحياتية، والثقافة العلمية اللازمة للمواطن العربى،
ودراسة محمد على ( ٢٠٠٢ ) التى تناولت دور التربية العلمية فى تنمية الثقافة العلمية.
كما تشير مجموعة من الدراسات إلى أهمية تدريب الطلاب على الاستقصاء العلمى وما
يتضمنه من مهارات التفكير العلمى وعمليات العلم، ومن هذه الدراسات دراسة أمنية السيد،
( ونعيمة حسن ( ٢٠٠٥ ) التى تناولت نموذج سوشمان للاستقصاء، ودراسة أحلام الباز ( ٢٠٠٥
التى تناولت النظرية البنائية، ودراسة أيمن حبيب ( ٢٠٠٦ ) الذى تناول استراتيجية حلل، اسأل،
استقصى، ودراسة ممدوح عبد العظيم ( ٢٠٠٤ ) التى تناولت مدخل البحث والاستقصاء كأحد
الاتجاهات المعاصرة فى تدريس العلوم، ودراسة نجوى نور الدين، ( ٢٠٠٢ ) التى تناولت
الاسلوب الاستقصائى والقدرة على التفكير الإبداعى.
3
ويمكن تعريف الثقافة العلمية المرجوة تحقيق اكتسابها لدى طلاب المرحلة الثانوية على
أنها: هى ذلك القدر من المعارف، والوعى، والسلوك، والاتجاهات اللازمة لحياة الإنسان وتعامله
مع البيئة والأخرين. ويلزم ذلك اتباع أسلوب الاستقصاء العلمى اللازم لاكتساب المفاهيم العلمية
المعاصرة ولإبداء الرأى فى الأمور التى تمس حياة الفرد.
أما منهج العلوم الحياتية القائم على الاستقصاء فأنه ذلك المنهج الذى يشجع الطلاب على
ممارسة عمليات الاستقصاء لاكتساب المفاهيم والاتجاهات العلمية فى الأمور التى تتعلق ببيئته،
وصحته، وغذائه، ووقايته، والمجتمع الذى ينتمى إليه والأسرة التى يسعى لتكوينها.
مشكلة الدراسة:
قصور منهج المرحلة الثانوية فى اكساب الطلاب مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة فيما يتعلق
بالمفاهيم الحياتية المرتبطة بالبيئة، والسكان، والغذاء، والصحة، والوقاية. وتدنى مستوى الطلاب
فى اكتساب مفاهيم الثقافة العلمية والاتجاه نحوها. وإهمال التدريس فى ضوء عملية الاستقصاء
لتحقيق أهداف التربية العلمية، وضعف القدرة العامة على الاستقصاء لدى الطلاب.
أسئلة الدراسة:
تهتم الدراسة الحالية بالتساؤل الرئيس التالى:
ما فعالية منهج مقترح فى العلوم الحياتية قائم على الاستقصاء فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية
المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية واتجهاتهم نحوها؟
وينبثق من هذا التساؤل الرئيس مجموعة من الأسئلة البحثية الفرعية كما يلى:
١ - ما مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة التى يمكن تنميتها لدى طلاب مرحلة التعليم الثانوى؟
٢ - ما التصور المقترح لمنهج فى العلوم الحياتية قائم على الاستقصاء فى مرحلة التعليم
الثانوى يتضمن مفاهيم الثقافة العلمية؟
٣ - ما فعالية المنهج المقترح فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة لدى طلاب
التعليم الثانوى؟
٤ - ما فعالية المنهج المقترح فى تنمية الاتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة
العلمية لدى طلاب التعليم الثانوى؟
4
فروض الدراسة:
وتفترض الباحثة الفروض التالية:
١- المنهج المقترح فى العلوم الحياتية والقائم على الاستقصاء ذو فعالية فى تنمية بعض
مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية.
٢- المنهج المقترح فى العلوم الحياتية والقائم على الاستقصاء ذو فعالية فى تنمية الاتجاه
نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة العلمية المعاصرة لدى طلاب المرحلة
الثانوية.
أهداف الدراسة:
تهدف الدراسة الحالية بصورة عامة للكشف عن فعالية منهج مقترح فى العلوم الحياتية قائم
على الاستقصاء فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية
واتجهاتهم نحوها.
أهمية الدراسة:
يتوقع من نتائج هذه الدراسة أن:
١- تفيد المتخصصين فى المناهج فى التعرف على كيفية تنمية الثقافة العلمية
المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية.
٢- تفيد مخططى المناهج فى تخطيط أنشطة دراسية تعتمد على عملية الاستقصاء.
٣- تفيد مقومى المناهج فى بناء اختبارات تقيس مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة
لدى طلاب المرحلة الثانوية.
حدود الدراسة:
تقتصر الدراسة على ما يلى:
5
١- مفاهيم الثقافة العلمية الواردة بالمنهج على بعض المفاهيم الحياتية المرتبطة بالثقافة
البيئية، والسكانية، والصحية، والوقائية والأمانية، والجنسية المناسبة لطلاب المرحلة
الثانوية.
٢- الدراسة على مجموعة عشوائية من طلاب الصف الأول الثانوى بمدارس محافظة
القاهرة.
٣- الدراسة على تطبيق بعض أنشطة المنهج المقترح عن طريق الاستقصاء.
٤- نتائج هذه الدراسة محددة بحدود زمان ومكان إجرائها.
إجراءات الدراسة:
١ - استطلاع بحوث ودراسات سابقة فى مجال تدريس العلوم ومجال الثقافة العلمية.
٢ - تحديد قائمة مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة التى يمكن تدريسها فى مرحلة التعليم
الثانوى واستطلاع آراء الخبراء فى مدى ملائمة هذه المفاهيم للطلاب وإعداد الصورة
النهائية للقائمة.
٣ - تحديد التصور المقترح لمنهج فى العلوم الحياتية قائم على الاستقصاء لطلاب مرحلة
التعليم الثانوى من خلال تحديد:
١- فلسفة المنهج المقترح.
٢- المعايير القومية للمنهج المقترح.
٣- أهداف المنهج المقترح.
٤- محتوى المنهج المقترح.
٥- طرق وأساليب التدريس للمنهج المقترح.
٦- الأنشطة المتضمنة فى المنهج المقترح.
٧- المصادر التعليمية المتضمنة فى المنهج المقترح.
٨- طرق التقويم المتضمنة فى المنهج المقترح.
٩- الجدول الزمنى للمنهج المقترح.
١٠ - دليل المعلم لتنفيذ أنشطة المنهج المقترح.
١١ - أوراق العمل للطلاب.
٤ - إعداد استبيان استطلاع رأى الخبراء والمتخصصين فى المنهج المقترح فى العلوم
الحياتية، وتعديله فى ضوء آرائهم.
٥ - إعداد اختبار مفاهيم الثقافة العلمية لطلاب مرحلة التعليم الثانوى وحساب صدقه وثباته
6
وإعداد الصورة النهائية له.
٦ - إعداد مقياس الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة العلمية لطلاب مرحلة
التعليم الثانوى، وحساب صدقه وثباته وإعداد الصورة النهائية له.
٧ - التصميم التجريبى:
• تطبيق اختبار مفاهيم الثقافة العلمية قبليًا على مجموعة من طلاب المرحلة
الثانوية.
• تطبيق مقياس الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة العلمية قبليًا
على مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية.
• تطبيق بعض أنشطة المنهج المقترح على طلاب المرحلة الثانوية.
• تطبيق اختبار مفاهيم الثقافة العلمية بعديا على مجموعة من طلاب المرحلة
الثانوية.
• تطبيق مقياس الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة العلمية بعديًا
على مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية.
٨ - المعالجة الإحصائية للبيانات.
٩ - تفسير ومناقشة النتائج.
١٠ - التوصيات والمقترحات فى ضوء ما أسفر عنه البحث من نتائج.
نتائج البحث
١- نتائج استطلاع آراء الخبراء فى الإطار العام للمنهج المقترح
١ بالنسبة لفلسفة المنهج : - ١
جاءت أراء الخبراء لتدعم مناسبة جوانب فلسفة المنهج المقترح من حيث أنها تقوم على ربط
المتعلم باحتياجاته الحياتية، ويعتمد المنهج على تقديم الخبرات الحياتية الواقعية، وتقديم
المعلومات المفاهيمية الوظيفية المرتبطة بحياة المتعلم، ويرتكز المنهج على تدعيم حل مشكلات
المتعلم الحياتية ذات الصلة، ويستند المنهج على تنمية مهارات الاستقصاء فى إطار عملية التعلم
النشط، ويقوم المنهج على تنمية القدرة على اتخاذ القرار، كما يقوم المنهج على ربط المتعلم
ببيئته وبالمجتمع الذى يعيش فيه، كما يدعم المنهج مشاركة المتعلم فى تنمية المجتمع.
وقد أضاف الخبراء أهمية أن تقوم فلسفة على تدعيم القيم الدينية والارتقاء بالعادات الصحية،
7
كما يقترح الخبراء أن يقوم المنهج على المعايير القومية للتعليم. وقد أضاف الخبراء أن إمكانية
تحقيق أن يستند المنهج تنمية مهارات الاستقصاء فى إطار عملية التعلم النشط، وأن يقوم المنهج
على تنمية القدرة على اتخاذ القرار قد يكون من الصعب فى ظل النظام الحالى الذى يركز على
اكتساب المعرفة عن طريق السرد والتذكر، وتحصيل أعلى الدرجات فى الامتحانات العامة
بهدف الالتحاق بالجامعة.
٢ بالنسبة للمعايير القومية: -١
يرى الخبراء أن استناد المنهج على معايير قومية من الضرورى لأنها ستكون بمثابة
الأهداف المرجو تحقيقها والمتفق عليها مسبًقا، وأنها ستمثل العقد الذى بين مصممى المنهج وبين
منفذيه. وقد أوضح الخبراء مناسبة معايير المنهج المقترحة وهى كالتالى:
المعيار الأول: يمارس المتعلم مهارات الاستقصاء.
المعيار الثانى: يخطط المتعلم مشروعات استقصائية فى حدود إمكانات بيئته.
المعيار الثالث: ترتبط المعرفة العلمية المكتسبة بحياة المتعلم.
المعيار الرابع: يقترح المتعلم وسائل تنمية بيئته المحلية.
المعيار الخامس: يتجه المتعلم نحو الثقافة العلمية.
المعيار السادس: يستخدم المعرفة العلمية فى إتخاذ قرارات حياتية.
المعيار السابع: يحافظ المتعلم على صحته الجسمية والنفسية.
وقد أوضح الخبراء أن المتعلم لابد وأن يرتبط بمعلمه فى تنفيذ مراحل الاستقصاء وآلا يكون
تعلمه وممارسته لأنشطة الاستقصاء فى معزل عن توجيه معلمه، آى لابد من تعظيم دور
المعلمين فى توجيه عمليات الاستقصاء الذى يقوم بها الطلاب، وقد أبدى بعض الخبراء تحفظهم
على ضرورة أن يحافظ المتعلم على صحته الجسمية والنفسية، وقد أضافوا ضرورة أن يساهم
المتعلم فى حماية صحة الآخرين أيضا.
٣ بالنسبة لأهداف المنهج: -١
أوضح الخبراء مناسبة الأهداف المقترحة للمنهج من حيث شمولها ومناسبتها للمرحلة
العمرية وإمكانية تنفيذها والتى تحددت فى الأهداف التالية:
١ - يكتسب مفاهيم الثقافة العلمية الأساسية.
٢ - يكتسب المهارات الحياتية اللازمة لتفاعله مع المجتمع.
٣ - يكتسب مهارات الاستقصاء العلمى.
8
٤ - يكتسب الطريقة العلمية فى التفكير.
٥ - يكتسب قدرات إتخاذ القرار.
٦ - يتصرف فى حياته اليومية بوعى.
٧ - يكتسب الاتجاهات الإيجابية نحو موضوعات الثقافة العلمية.
٨ - يكتسب القدرة على الحفاظ على صحته الجسمية والنفسية والاجتماعية.
٩ - يكتسب عادات غذائية وصحية سليمة.
١٠ - يدرك دوره فى تكوين أسرة صالحة.
١١ - يشارك فى تنمية البيئة والمجتمع.
وقد أبدى بعض الخبراء تحفظهم على دور المتعلم فى تكوين أسرة صالحة لأنه ليس فى
المرحلة العمرية التى تؤهله لذلك وأبدوا الرآى فى أن يتم تعديل الهدف إلى أن يشارك كعضو
فعال فى أسرته الحالية التى ينتمى إليها، وأن يقدر دوره فى تكوين أسرة صالحة فى المستقبل.
كما أوضح بعض الخبراء ضرورة أن يعى المتعلم كيف يحافظ على صحة الآخرين أيضا بجانب
اهتمامه بصحته الجسمية والنفسية.
٤ بالنسبة لمحتوى المنهج: - ١
أكد الخبراء أن موضوعات المنهج مناسبة لأهدافه وشاملة لموضوعات العلوم الحياتية، ولكن
بعض من الموضوعات المطروحة قد تم دراستها فى المراحل التعليمية السابقة للمرحلة الثانوية
وأنها تعد تكرار وهذه الموضوعات هى: موارد البيئة، والمشكلات البيئية، والجهاز التناسلى
للذكر والأنثى، وبعض الأمراض الجنسية، وبعض أمراض أجهزة الجسم، والغذاء السليم والوجبة
الغذائية. كما قرر بعض الخبراء أهمية تدريس مشكلات البيئة المحلية، وضرورة تضمين دور
الهندسة الوراثية فى حل المشكلات البيئية والصحية، وضرورة تضمين موضوع صحة
الأم والجنين.
وترى الباحثة أن إجراء الطلاب للاستقصاء حول موضوعات التنمية البيئية المطروحة فى
المنهج لم يتم دراستها من قبل فى المراحل التعليمية السابقة. وأن تناول الطلاب لبعض المفاهيم
الأساسية التى تمت دراستها من قبل سيكون من قبل المدخل لدراسة جوانب تنمية موارد البيئة
وتكوين رأى حول دوره فى حل مشكلاتها، ولن يكون هناك تكرار لمعلومات تفصيلية تم
دراستها من قبل.
9
وقد أشار بعض الخبراء إلى حساسية تدريس موضوعات التربية الجنسية كمنهج منفصل،
وأن المنهج الحالى يتلافى هذه المشكلة عن طريق تضمين موضوع التربية الجنسية ضمن إطار
منهج متكامل ذو أهداف تسعى لتنمية الثقافة العلمية. كما يساعد المنهج على تناول التربية
الجنسية من جميع جوانبها العلمية والبيولوجية والصحية والنفسية والاجتماعية وربطها بحياة
الطالب ومستقبله كعضو فى المجتمع يسعى لبناء أسرة جديدة سليمة صحيا ونفسيا.
٥ بالنسبة لطرق وأساليب التدريس: - ١
جاءت آراء الخبراء لتوضح مناسبة اسلوب الاستقصاء الخماسى المراحل لطلاب المرحلة
الثانوية، مع ضرورة أن يتضح للمعلم فى دليل التدريس كيفية إجراء خطوات الاستقصاء تفصيليا
بفعالية. وقد أبدى بعض الخبراء تحفظهم على أنه يجب أن يتم الاستقصاء فى إطار الطريقة
العلمية وضرورة فرض فرو  ضا علمية من قبل المتعلمين بمساعدة المعلمين وإجراء البحوث
العلمية فى هذا المجال مع ضرورة إجراء التجارب العلمية.
وترى الباحثة أن اسلوب الاستقصاء المقترح يتيح الفرصة للمتعلم بالبحث فى جميع مصادر
المعرفة لجمع البيانات وتحليل الإحصاءات للإجابة على الأسئلة البحثية التى يوجه بها المعلم
المتعليمن أثناء إجراء الأنشطة البحثية بهدف زيادة معرفتهم العلمية واكتسابهم للثقافة العلمية. وقد
يكون الانتاج العلمى والبحثى للمتعلمين هو إجابة هذه الأسئلة البحثية، وكتابة التقارير، واقتراح
حلول لمشكلات حياتية وبيئية، وتنظيم وعقد ندوات علمية، وإنتاج مواد إذاعية، وإنتاج معلقات
ولوحات تعليمية لمجلات المدرسة. ويكون بذلك كل نشاط بحثى بمثابة مشروع متكامل يهدف
إلى تنمية الثقافة العلمية فى مجال محدد لدى الطلاب ومرتبط بأهداف التدريس.
وعلى المتعلم أن يقوم بنشاط استقصائى لجمع المعلومات للإجابة على الأسئلة البحثية فى
الموضوعات الحياتية، ويكون لنتائج تجارب العلماء والباحثين أهمية قصوى فى تقديم الدليل على
أهمية مقترحات وإجابات الطلاب. ويكون ذلك بجمع بيانات مؤكدة من المراكز البحثية ومن
إجراء مناقشات مع الباحثين واستضافتهم فى المدرسة لتقديم المعلومات العلمية وتوضيح الجوانب
التخصصية فى موضوع البحث.
٦ بالنسبة للأنشطة المتضمنة بالمنهج: - ١
حدد الخبراء أهمية ومناسبة الأنشطة التعليمية المقترحة فى المنهج وشمولها طرق متعددة
تثرى عملية الاستقصاء وتضمن الوصول لنتائج إيجابية. مع مراعاة أن يصمم الطلاب أنشطة
10
متخصصة تراعى الفروق الفردية وإمكانات المدرسة. وقد تحددت الأنشطة فيما يلى: الزيارات
الميدانية، والإذاعة المدرسية، والتقارير والأبحاث، والرحلات الاستكشافية، وبحث شبكة
الإنترنت، والصحف والمجلات المدرسية، والمؤتمر الطلابى. وقد أضاف بعض الخبراء أهمية
تضمين أنشطة قراءة، ومناقشة، وعصف ذهنى، داخل الفصل تحت توجيه المعلم.
٧ بالنسبة للمصادر التعليمية: - ١
أوضح الخبراء مناسبة المصادر التعليمة المقترحة وهى كالتالى: مكتبة المدرسة، والمكتبات
العامة، والهيئة العامة للإستعلامات، والمركز القومى للبحوث، والمركز القومى للتغذية، والشبكة
الدولية للمعلومات. وقد أضاف الخبراء أهمية الدوريات، والأبحاث، والمجلات العلمية
والأقراص الإلكترونية
٨ بالنسبة لطرق التقويم: - ١
جاءت آراء الخبراء لتوضح مناسبة طرق التقويم وأنها متعددة وتناسب طريقة التدريس
وإمكانات المدرسة. وقد اوضح الخبراء ضرورة التركيز على اختبارات الثقافة العلمية ومقاييس
الإتجاهات نحوها، كما ركز الخبراء على أهمية البورتوفوليو فى المرحلة الثانوية لأنه سيكون
مرجع المعلم لأنشطة الطلاب وإنتاجهم فى مراحل الاستقصاء. وقد تضمنت وسائل التقويم ما
يلى:
• اختبارات المفاهيم لتقويم تعلم الطلاب المفاهيم الأساسية للثقافة العلمية المتضمنة فى
المنهج المقترح.
• مقاييس الإتجاه لقياس درجة إتجاه الطلاب نحو موضوعات الثقافة العلمية المتضمنة فى
المنهج المقترح.
• تقييم نتائج أوراق عمل الطلاب أثناء أداء الأنشطة الاستقصائية.
• بطاقة ملاحظة أداء الطلاب أثناء الاستقصاء والبحث.
• ملف إنجاز الطلاب لنتائج الأنشطة المتضمنة فى المنهج المقترح.
٩ بالنسبة للبرنامج الزمنى للمنهج: - ١
أشار الخبراء إلى أهمية آللا يقل وقت تدريس منهج العلوم الحياتية عن أربع ساعات
أسبوعيا، وأهمية أن يتم توزيع موضوعات المنهج على الصف الأول الثانوى وفى إحدى سنوات
11
الدراسة بالثانوية العامة آى الصف الثانى أو الثالث الثانوى. وقد أفاد الخبراء بأن هذا المنهج
يمكن تدريسه فى الصف الأول الثانوى كأحد المواد الاختيارية، أما فى الثانوية العامة فأنه يمكن
تدريسه أيضا فى أحد العامين المقررين للمرحلة الثانوية بواقع أربع ساعات أسبوعيا أيضا كأحد
المواد التطبيقية الاختيارية. كما يرى البعض أن موضوعات المنهج ثرية بالأنشطة الفعالة التى
يمكن إدراجها فى منهج حصص الريادة والأنشطة بالمدرسة الثانوية حتى يتم ثقل هذه الحصص
وجعلها ذات قيمة للطلاب.
وترى الباحثة أنه يمكن تضمين أنشطة المنهج المقترح فى برامج الأنشطة اللاصفية فى
المدرسة مثل برنامج جماعة التربية البيئية والسكانية التى تهدف إلى

وترى الباحثة أنه يمكن تضمين أنشطة المنهج المقترح فى برامج الأنشطة اللاصفية فى
المدرسة مثل برنامج جماعة التربية البيئية والسكانية التى تهدف إلى ربط الطالب ببيئته
ومشاركته فى حل مشكلاتها المتراكبة والمتراكمة ، وزيادة وعى الطلاب بمجتمعهم ودورهم فى
الحفاظ على سلامة المجتمع وتقاليده. ويمكن من خلال الأنشطة الحرة تشجيع الطلاب على
الاستقصاء وإجراء الندوات وحملات التوعية فى المدرسة وفى محيطها الجغرافى المحلى
بموضوعات الثقافة العلمية اللازمة للمجتمع.
٢- نتائج اختبار الثقافة العلمية عن “الأمراض الجنسية”
• توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة الدراسة بين
التطبيق القبلى والتطبيق البعدى لاختبار مفاهيم الثقافة العلمية المعاصرة وذلك
لصالح التطبيق البعد،ويشير ذلك إلى تحقيق الفرض البحثى الرئيس التالى: المنهج
المقترح فى العلوم الحياتية والقائم على الاستقصاء ذو فعالية فى تنمية بعض مفاهيم
الثقافة العلمية المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية.
٣ - نتائج مقياس الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة
العلمية:
• وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد مجموعة الدراسة
بين التطبيق القبلى والتطبيق البعدى لمقياس الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى
اكتساب الثقافة العلمية وذلك لصالح التطبيق البعدى، ويشير ذلك إلى تحقق الفرض
البحثى الرئيس التالى: المنهج المقترح فى العلوم الحياتية والقائم على الاستقصاء
ذو فعالية فى تنمية الإتجاه نحو الطريقة الاستقصائية فى اكتساب الثقافة العلمية
المعاصرة لدى طلاب المرحلة الثانوية.
12
ثانيا: تفسير ومناقشة النتائج:
يتضح من النتائج السابقة فعالية المنهج المقترح فى تنمية بعض مفاهيم الثقافة العلمية لدى
طلاب المدرسة الثانوية. كما أن للمنهج المقترح فعالية فى زيادة إتجاه الطلاب نحو الاستقصاء
حول موضوعات الثقافة العلمية. ويرجع ذلك إلى إتاحة الفرصة للطلاب للقيام بأنشطة استقصائية
حول موضوعات تمس حياتهم من كافة الجوانب البيئية والصحية والنفسية. وقد قام الطلاب
بجمع البيانات والمعلومات بأنفسهم. كما ساعد المنهج المقترح الطلاب على الاشتراك فى ندوات
تمس موضوعاتها حياتهم بصورة مباشرة. وقد كان لتوفر الإمكانات بالمدرسة من معمل الوسائط
المتعددة، ومعمل الإنترنت، والمكتبة أثرًا بالغًا فى توفر إمكانات البحث وجمع المعلومات. كما
كان لتوجيه الطلاب للإستفادة من البيئة المحلية بما توفره من مراكز طبية وبحثية فاعلية فى
جمع البيانات، والإجابة على الأسئلة البحثية المطروحة بمساعدة المعلم. ولعل امتلاك الطلاب
لقدرات البحث والاستقصاء ورغبتهم فى المعرفة والبحث فى الأمور التى تتعلق بحياتهم أثرًا
بالغًا فى تحقيق فعالية المنهج المقترح. كما أن شغف الطلاب ورغبتهم فى دراسة موضوعات
تتعلق بالتربية الجنسية والصحية أثرًا عميقًا فى إقبال الطلاب على البحث والإطلاع والإنتاج فى
هذا المجال. وقد تمكن الطلاب من إيجاد تفصيلات للمشكلات البحثية التى يواجهونها وإعطاء
آراء قيمة فى تصميم طريقة البحث والاستقصاء، كما كان لديهم دوافع فى تنفيذ الاستقصاء
بصورة إيجابية. وكان لتعاون المتخصصين فى مجال التربية الجنسية والصحية تأثيرًا كبيرًا فى
حصول الطلاب على معلومات دقيقة وإجابات وافية لكل ما يدور بأذهانهم حول موضوع البحث
والاستقصاء. وقد قام الطلاب بمراجعة دراسة الأجهزة التناسلية للإنسان ودورة التبويض
والإخصاب والحمل كوسيلة لفهم علمى لموضوعات البحث التى تتعلق بالأمراض الجنسية. وقد
ساهم الطلاب مع المعلم فى عرض قطع فيديو وصور تلخص المعلومات العلمية الأساسية. وقد
أنتج الطلاب لافتات تحذيرية من الإصابة بالأمراض الجنسية وخاصة الإيدز مع عقد جلسات
مناقشة حول رأى الشريعة فى الطهارة والزواج. ويدل ما سبق على أن الطلاب فى المرحلة
الثانوية لديهم طاقات وقدرات بحثية كامنة لابد من استغلالها فى سبيل تنمية الثقافة العلمية وزيادة
الوعى بأمور الحياة من خلال مناهج تهدف إلى ذلك عن طريق الاستقصاء العلمى المنظم.
ثالًثا: التوصيات والمقترحات:
من نتائج الدراسة توصى الباحثة بما يلى:
13
١- تشجيع طلاب المرحلة الثانوية على الاستقصاء وممارسة الأنشطة الإستقصائية من خلال
ممارسة الأنشطة التعليمية بالمدرسة.
٢ - توفير الوقت اللازم لطلاب المرحلة الثانوية لإقامة الندوات وحلقات المناقشة حول
موضوعات الثقافة العلمية.
٣ - تضمين منهج العلوم الحياتية كأحد المواد الإختيارية بالصف الأول الثانوى.
٤ - تضمين أنشطة منهج العلوم الحياتية فى برامج أنشطة جماعة التربية البيئية والسكانية
بالمدارس الثانوية.
٥ - تدريب معلمى المرحلة الثانوية على تنفيذ مناهج تهدف إلى تنمية الثقافة العلمية لدى الطلاب.
ومن نتائج الدراسة الحالية تقترح الباحثة إجراء البحوث التالية:
١- دراسة أثر منهج العلوم الحياتية فى تنمية المهارات الحياتية لطلاب المرحلة الثانوية.
٢ - دراسة فعالية منهج العلوم الحياتية فى تنمية مهارات إتخاذ القرار لطلاب المرحلة الثانوية.
٣ - دراسة فعالية منهج العلوم الحياتية فى تنمية أساليب التفكير لطلاب المرحلة الثانوية

egypte;تقويم مستوى الثقافة البدنية لتلالالالاميذ الحلحلحلحلقة الثانية بمبمبمبمرحلة التعليم الألألألأساسي

décembre 24th, 2008

الملململمركز القومى
للبحوث الترترترتربوية والتنمية
 

 
 
——
تقويم مستوى الثقافة البدنية لتلالالالاميذ
الحلحلحلحلقة الثانية بمبمبمبمرحلة التعليم الألألألأساسي
( دراسة ميدانية )
إعداد
أ.م. د. دلالالالال فتحي عيد د. عزت عرفة أحمحمحمحمد
مدير الملململمركز
أ.د. مصطفى عبد السميع محمحمحمحمد
القاهرة
٢٠٠٧
فريق البحث
مستشار البحث:
أ. د / كمال الدين عبد الرحمن درويش
عميد كلية التربية الرياضية للبنين الأسبق -
جامعة حلوان
إعداد:
أ. م.د. دلال فتحى عيد عطية
أستاذ باحث مساعد بشعبة بحوث الأنشطة
التربوية ورعاية الموهوبين..
د/ عزت عرفة أحمد عيسى
باحث متفرغ بشعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين.
الملململمعاونون :
د. عبد السلام الحسيني كاشف
باحث متفرغ بشعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين.
د. أكرم إبراهيم السيد قحوف
باحث بشعبة بحوث الأنشطة التربوية ورعاية
الموهوبين.
د/ نهال حلمي عبد الجواد
باحث بشعبة بحوث الأنشطة التربوية ورعاية
الموهوبين.
أ/ محمد غازي الدسوقي
باحث مساعد بشعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين.
أ / إيمان علي محمد متولي
باحث مساعد بشعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين.
أ / مروه فؤاد عبد الحميد حجازي
باحث مساعد بشعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين.
أ / إيهاب سيد أحمد مصطفي
أخصائي اجتماعي بالتربية والتعليم بمحافظة المنيا
(من الخارج).
مقدمة البحث ومشكلته:
- تمثل الثقافة البدنية إحدى الدعائم المهمة لتنمية برامج التربية البدنية والرياضية، كما أنها تعبر
عن وجه ثقافي وحضاري متميز، ولأن على الإنسان أن يعرف قبل أن يمارس ، فإن دور الثقافة
البدنية لا يمكن اعتباره دورًا هامشيًا خاصة بين النشء، حيث يمثل مطلبًا مهمًا له م، حيث إن
الثقافة البدنية تساهم في تحقيق هدف التربية المستديمة للتلميذ للمحافظة علي تنمية قدراته
بصورة شاملة ومتزنة، وعلي ذلك تبرز الحاجة إلى التعرف علي مستوى الثقافة البدنية لدى
التلميذ المصرى لما لها من أثر تحسن فرص الحياة له طو ً لا وعمقًا من خلال دورها في مواجهة
العديد من مشكلات العصر كضعف اللياقة البدنية والانحراف القوامية والضغوط النفسية والتي
تؤثر بدورها على جودة المخرجات التعليمية والبدنية والصحية لدى التلميذ.
- ونظرًا لتلك الأهمية للثقافة البدنية جاءت تلك الدراسة لتقويم مستوى الثقافة البدنية لدى تلاميذ
الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى.
- وذلك كمحاولة عملية لتقويم مستوى الثقافة البدنية لتعرف على مدى توافر جوانبها ومؤشراتها
لدى التلميذ المصرى ببعض محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك عن طريق بناء مقياس
للثقافة البدنية، وذلك كمحاولة عملية لتقويم مستوى الثقافة البدنية لتعرف مدى توافر جوانبها
ومؤشراتها لدى التلميذ المصرى ببعض محافظات جمهورية مصر العربية، وذلك عن طريق بناء
مقياس للثقافة البدنية، يسهم في تعرف المعلمين لمدى تحقيق النشاط البدنى لأهدافه المرتبطة
بالجوانب الخاصة بالثقافة البدنية، فض ً لا عن توفير أداة قياس مقننة ومناسبة للتلاميذ.
ويميميميمكن تحتحتحتحديد مشكلة البحث فيفيفيفي الإلإلإلإجابة على التساؤلالالالات التالية:
١- ما وسائل تقويم مستوى الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي؟
٢- ما معايير درجات تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي على أبعاد مقياس الثقافة البدنية
والمجموع الكلي للمقياس؟
٣- ما مستوى الثقافة البدنية لدى تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي؟
أهداف البحث:
١- بناء مقياس الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسى .
٢- تعرف طبيعة الفروق بين درجات تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسى على أبعاد مقياس
الثقافة البدنية والمقياس ككل وفقًا لمتغير الجنس.
٣- تعرف طبيعة الفروق بين درجات تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي على أبعاد مقياس
الثقافة البدنية والمقياس ككل وفقًا لمتغير المكان (المحافظة).
٤- إعداد معايير لمقياس الثقافة البدنية لدى تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي.
٥- تقويم مستوى الثقافة البدنية لدى تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي.
أهمية البحث:
تتحدد أهمية البحث والحلحلحلحاجة إليه فيما يلى:
- تمثل المعرفة جانبًا حيويًا في العملية التعليمية، لذلك فإن بناء مقياس للثقافة البدنية لتلاميذ مرحلة
التعليم الأساسي ( المرحلة الإعدادية )، قد يسهم في تقديم جوانب تطبيقية حول كيفية بناء
وتصميم المقاييس المرتبطة بقياس مستوى الثقافة البدنية للتلاميذ.
- تسهم عملية التقويم في قياس حصائل الجانب المعرفى والثقافى للتربية البدنية، وقد يساعد ذلك
في تطوير البرامج التنفيذية للمناهج الحالية.
- إعداد مقياس للثقافة البدنية يمكن الباحثين والمهتمين بالتربية البدنية من استخدامه في دراساتهم
المستقبلية.
- يمكن المسئولين عن العملية التعليمية في تعرف الجوانب السلبية والإيجابية واكتشاف نقاط القوة
والضعف، ومحاولة علاجها، من خلال استخدام المعايير التى توصلت إليها الدراسة كمحكات
لتحقيق التربية البدنية لأهدافها المرتبطة بالثقافة البدنية.
فروض البحث:
١- لا توجد فروق دالة إحصائيا بين درجات تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي على أبعاد
مقياس الثقافة البدنية، والمجموع الكلي للمقياس وفقًا لمتغير المكان ( المحافظة ).
٢- لا توجد فروق دالة إحصائيا بين درجات تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي على أبعاد
مقياس الثقافة البدنية، والمجموع الكلي للمقياس وفقًا لمتغير الجنس.
٣- لا يوجد اختلاف في ترتيب أبعاد مقياس الثقافة البدنية لدي تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم
الأساسي وفقًا لمتوسط درجات المجموع الكلي لكل بعد بالنسبة للدرجة العظمي للمقياس.
٤- لا يوجد اختلاف في مستوى الثقافة البدنية لدى تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي في
أبعاد ( اللياقة البدنية – العادات الصحية – القوام السليم – التغذية – القيم والسلوك المكتس ب)،
والمجموع الكلي لمقياس الثقافة البدنية.
حدود البحث:
( أ) الحلحلحلحد البشرى
تم اختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية من تلاميذ وتلميذات الحلقة الثانية بمرحلة التعليم
الأساسى من المدارس ببعض المحافظات، وبيانهم كالتالى:
١٥٠ تلميذًا وتلميذة للتجربة الاستطلاعية.
١٥٠ تلميذًا وتلميذة لحساب المعاملات العلمية للمقياس
١٠٦٥ تلميذًا وتلميذة لعينة البحث الأساسية.
(ب) الحلحلحلحد الجلجلجلجغرافى
بعض مدارس الحلقة الثانية من التعليم الأساسى ببعض مديريات التربية والتعليم، بالمحافظات
التالية( الجيزة، الإسكندرية، الشرقية، الدقهلية، المنيا).
(ج) الحلحلحلحد الزمنىنىنىنى
٢٠٠٧ م. / يتم إجراء البحث وتطبيقة خلال العام الدراسى ٢٠٠٦
أداة البحث:
مقياس الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي
منهج البحث وإجرءاته:
للإجابة عن تساؤلات البحث، والتحقق من صحة فروضه سوف يتبع هذا البحث المنهج الوصفى
التحليلي بخطواته وإجراءاته، وذلك لمناسبته لطبيعة البحث، وذلك من خلال الخطوات التالية:
ً
أولا
أو لا
أولا: الإلإلإلإطار النظري: ويتضمن عرضًًًًا لملململما يلي:
١- الثقافة البدنية ومفهومها وأهميتها ومصادرها وأبعادها ودور المدرسة في تنمية الثقافة البدنية
لدي التلاميذ.
٢- خصائص نمو تلميذ المرحلة الإعدادية البدنية والعقلية والوجدانية وذلك عن طريق الإطلاع على
المراجع العلمية، والدراسات والبحوث السابقة التي أجريت علي تلاميذ المرحلة الإعدادية
والجانب البدني بخاصة.
٣- القياس والتقويم في التربية البدنية وبناء وتقنين الاختبارات والمقاييس.
ثانيًًًً ا: الإلإلإلإطار العملي ويتضمن:
١- الاسترشاد بالمقاييس المتاحة والمتعلقة بموضوع البحث في وضع بناء مبدئ لمقياس الثقافة
البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي.
٢- عرض المقياس على الخبراء والمتخصصين وتعديله في ضوء آرائهم وما أشاروا إليه ثم وضع
المقياس في صورته النهائية.
٣- تطبيق المقياس علي عينة من تلاميذ وتلميذات الحلقة الثانية من التعليم الأساسي في بعض
مدارس المحافظات المختارة.
٤- إعداد المعايير لمقياس الثقافة البدنية وذلك لتقديم مستوى الثقافة البدنية لدى التلاميذ عينة
البحث.
٥- معالجة البيانات التي توصل إليها الباحثان بالأسلوب الإحصائي المناسب بهدف الإجابه عن
تساؤلات البحث واختيار صحه فروضه.
٦- تحليل النتائج وتفسيرها وتوصيات البحث.
الألألألأساليب الإلإلإلإحصائية الملململمستخدمة :
لحلحلحلحساب الالالالاتساق الداخلي للمقياس تمتمتمتم حساب:
المتوسط الحسابي
الانحراف المعياري
Correlation Coefficient معامل الارتباط
لحلحلحلحساب سهولة وصعوبة عبارات الملململمقياس تمتمتمتم استخدام:
Skewness Coefficient معامل الالتواء
لحلحلحلحساب صدق التمايز تمتمتمتم حساب:
T – test قيمة (ت) بين الربيع الأعلى والربيع الأدنى لدرجات التلاميذ على مقياس الثقافة البدنية
لحلحلحلحساب ثبات الملململمقياس:
تم استخدام معامل ” ألفا كرونباخ
Alpha Kronpach Formula
لحلحلحلحساب دلالالالالالالالات الفروق تمتمتمتم استخدام:
F – test ” واختبار ” ف T – test ” اختبار ” ت
لحلحلحلحساب اتجتجتجتجاه دلالالالالالالالات الفروق تمتمتمتم استخدام :
Scheffee test اختبار شافية
لحلحلحلحساب الملململمستويات الملململمعيارية:
quartiles تم استخدام الإرباعيات
نتائج البحث
أسفر البحث عن النتائج التالية :
١- تم تصميم وتقنين مقياس الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي.
٢- تم إعداد معايير الأداء على مقياس الثقافة البدنية وأبعاده لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم
الأساسي.
٣- أن مستوي الثقافة البدنية لدي تلاميذ عينة البحث للحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي لم يختلف
باختلاف المكان ( المحافظة )، سواء في الأبعاد أو المجموع الكلي للمقياس.
٤- أن البنات أفضل من البنين في هذه المرحلة العمرية في مستوى الثقافة البدنية في بعدي
[ القوام السليم – والتغذية].
٥- أن البنين أفضل من البنات في هذه المرحلة العمرية في مستوى الثقافة البدنية في بعد
( اللياقة البدنية ).
٦- عدم وجود اختلاف بين البنين والبنات في هذه المرحلة العمرية في مستوى الثقافة البدنية [ العادات
الصحية – والقيم والسلوك المكتسب ].
٧- أن مستوى الثقافة البدنية علي بعدي ( اللياقة البدنية – والقوام السليم ) كان أعلى لدى تلاميذ عينة
البحث للحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي، حيث احتلا الترتيب الأول والثاني على التوالي.
٨- أن تقويم مستوى الثقافة البدنية لدى تلاميذ عينة البحث صنف إلى أربعة مستويات متدرجة هي [
ضعيف – مقبول – جيد – ممتاز ].
٩- أن مستوي الثقافة البدنية عمومًا لتلاميذ عينة البحث كان مستوى متوسطًا يقع في إرباعيات
.(% الاتجاه المرتفع للدرجات والذي يبدأ من الإرباعي ( أكبر من ٥٠
١٠ -أن مستوى الثقافة البدنية لتلاميذ عينة البحث على بعد ” اللياقة البدنية ” كان مستوى ” فوق المتوسط
توصيات البحث
يوصي البحث فيفيفيفي ضوء ما توصل إليه من نتائج بمبمبمبما يلي:
١- توظيف استخدام مقياس الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي لتعرف مستوى
ثقافتهم البدنية على الأبعاد المختلفة للمقياس.

٢- استخدام معايير مقياس الثقافة البدنية لتلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي لتقويم مستوى
الثقافة البدنية لديهم على الأبعاد المختلفة للمقياس، وتفعيل عمل معلم التربية الرياضية وعناصر
برنامج التربية الرياضية المدرسية.
٣- الاهتمام بتحسين مستوى الثقافة البدنية لدى البنين والبنات بصفة عامة لأنه كان مستوي متوسطًا
وأيضًا لدى البنات بصفة خاصة بالنسبة لبعد ( اللياقة البدنية ) ولدى البنين في بعدي ( القوام السليم –
والتغذية ) ولدي البنين والبنات في كل من بعدي ” العادات الصحية – والقيم والسلوك المكتسب ).
٤- تطبيق المقياس على عينات أخرى من تلاميذ الحلقة الثانية بمرحلة التعليم الأساسي في محافظات
أخري لتعميم استخدامه على كل من البنين والبنات في هذه المرحلة العمرية الهامة.
٥- إعداد دليل لمعلم التربية الرياضية يسترشد بعناصره في تطوير مستوى الثقافة البدنية وأبعادها لدى
التلاميذ لتصبح أسلوب حياة لتطور نشاطهم البدني.
٦- اهتمام الإعلام داخل المدرسة بنشر الوعي بأهمية الثقافة البدنية لارتباطه بالكفاءة البدنية والصحية
والقوامية والقيم والسلوك الإيجابي لدي التلاميذ فض ً لا عن أهمية مستوى الثقافة البدنية بالنسبة
للمعلمين والإداريين بالمدرسة.
٧- إعداد كتيب للثقافة البدنية للتلاميذ بالمراحل الدراسية المختلفة للاسترشاد به والتعرف من خلاله علي
أبعاد الثقافة البدنية وكيفية تطويرها لما لها من فائدة بدنية وصحية ومعرفية واجتماعية ونفسية لهم

http://knowledge.moe.gov.eg/NR/rdonlyres/C4223281-B53C-453B-AE85-26E393B96A05/11514/%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A9doc.pdf

egypte;تقويم تجتجتجتجربة التعلم النشط فى الملململمدرسة الالالالابتدائية فى جمجمجمجمهورية مصر العربية

décembre 24th, 2008

enseignement en Egypte

décembre 24th, 2008

الملململمركز القومى
للبحوث الترترترتربوية والتنمية
 
 
 ق و מ .מ.د/  ل     

א د  د .מ.د/ 
وث   د

ث   ذ  أ

ور  و ر ا  ط ا
ز  ر
  ن  وھو
 ا
وث   د

ث   ذ  أ

ور  و ر ا  ط ا
ز  ر
  ن  وھو
 ا

 
د 
א د 
 ط .د/ 
٢٠٠٧ م
 ق ا  ر ا
الباحثان الرئيسان :
أ.م.د/ مجدى عبد النبى هلال شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ.م.د/ عصام توفيق قمر شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
مستشار الدراسة :
أ.د/ محمد محمد حسن الحبشى شعبة بحوث تطوير المناهج
أعضاء الفريق البحثى :
د/ عبد السلام الحسينى كاشف شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
د/ هدى حسن شوقى شعبة بحوث تطوير المناهج
د/ محسن عبد الستار عزب شعبة بحوث التخطيط التربوى
أ/ محمد غازى الدسوقى شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ/ نهال حلمى عبد الجواد شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ/ مروة فؤاد حجازى شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ/ أكرم إبراهيم السيد شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ/ أمل محمد حسن شعبة بحوث الأنشطة التربوية
ورعاية الموهوبين
أ/ محمد فوزى رياض كلية التربية بدمنهور-جامعة الإسكندرية
أ/ خميس فهيم عبد الفتاح كلية التربية بدمنهور- جامعة الإسكندرية
أ/ نجلاء محمد دسوقى المجلس القومى للطفولة والأمومة
مقدمة
ُتعد الأنشطة التربوية الحرة نسً قا فرعيا داخل المدرسة يعمل على تحقيق أهدافها فى إطار المنظومة
التربوية للمجتمع ، ويعتبر مشرف النشاط أساس نجاح النشاط لعظم الدور الذى يقوم به والتأثير الذى
يحدثه فى الطلاب المشتركين فى النشاط ، وكى يقوم بدوره الصحيح يجب أن تتوفر لديه مجموعة من
الكفايات المهنية التى تعد موجهات أساسية لتطوير وتنمية مهاراته.
لذا ظهرت الحاجة إلى إجراء الدراسة الحالية والتى تهدف إلى تحديد الكفايات المهنية الأساسية
اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية الحرة بالمدرسة الإعدادية ، والتى جاءت مشكلتها كما يلى :
مشكلة الدراسة :
تحددت مشكلة الدراسة فى التساؤل الرئيس الآتى :
• ما الكفايات المهنية اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية فى المدرسة الإعدادية فى ضوء الاتجاهات
العالمية المعاصرة ؟
ويتفرع منه التساؤلات الآتية :
١- ما الاتجاهات العالمية المعاصرة فى تحديد وتنميةالكفايات المهنية لمشرفى الأنشطة التربوية الحرة ؟
٢- ما دور الأنشطة التربوية الحرة وأهميتها فى مقابلة الخصائص النمائية لتلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
٣- ما الكفايات المهنية العامة اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية فى المدرسة الإعدادية ؟
٤- ما الكفايات المهنية التخصصية اللازمة لكل من مشرفى الأنشطة : الرياضية ، الاجتماعية ،
الثقافية فى المدرسة الإعدادية ؟
٥- ما التوصيات والمقترحات بشأن الكفايات المهنية اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية الحرة فى ضوء
ما تكشف عنه نتائج الدراسةالميدانية والاتجاهات العالمية المعاصرة؟
أهداف الدراسة :
استهدفت الدراسة :
١- الوقوف على الاتجاهات العالمية المعاصرة فى تحديد وتنمية الكفايات المهنية لمشرفى الأنشطة
التربوية الحرة .
٢- تعريف دور الأنشطة التربوية الحرة وأهميتها فى مقابلة الخصائص النمائية لتلاميذ المرحلة
الإعدادية .
٣ - التوصل إلى قائمة الكفايات المهنية العامة اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية الحرة فى المدرسة
الإعدادية .
٤- التوصل إلى قائمة الكفايات المهنية التخصصية اللازمة لكل من مشرفى الأنشطة الحرة ( الرياضية ،
الاجتماعية ، والثقافية فى المدرسة الإعدادية).
٥- تقديم مجموعة من التوصيات والمقترحات بشأن الكفايات المهنية اللازمة لمشرفى الأنشطة التربوية
الحرة فى ضوء ما تكشف عنه نتائج الدراسة الميدانية والاتجاهات العالمية المعاصرة .
منهج الدراسة وأداتها :
استخدمت الدراسة المنهج الوصفى القائم على استطلاع الرأى وما يستلزمه من عمليات الوصف
والتحليل ، والمقارنة ، والتفسير ، لملاءمته لموضوع هذه الدراسة .
عينة الدراسة :
تم تطبيق أداة الدراسة فى خمس محافظات هى : القاهرة – الجيزة – الإسكندرية – الشرقية –
البحيرة ، وقد شملت العينة فئتين هما : وكيل النشاط ومشرفى الأنشطة ( الرياضية – الاجتماعية –
الثقافية ) وبلغ إجمالى العينة ( ٣٨٦ ) فر  دا .
الألألألأساليب الإلإلإلإحصائية الملململمستخدمة :
- احتساب التكرارات والنسب المئوية لها بالنسبة لكل نوع من الاستجابة
( مهمة – مهمة إلى حد ما – غير مهمة ) .
. ( - إيجاد الفروق بين النسب باستخدام ( كا ٢
نتائج الدراسة :
توصلت الدراسة إلى قائمة حددت فيها الكفايات المهنية اللازمة لمشرفى الأنشطة سواء بالنسبة
للكفايات العامة أو الخاصة ، وشملت هذه القائمة محورين أساسيين هما :
• المحلمحلمحلمحور الألألألأول : الكفايات الملململمهنية العامة
• وتضمنت :
- كفايات التخطيط ، التنظيم ، التنفيذ ، الابتكار والتجديد والتحديث ، وكفايات التقويم .
• المحلمحلمحلمحور الثانى : الكفايات الملململمهنية التخصصية
وتضمنت :
- كفايات مشرفى النشاط الرياضى.
- كفايات مشرفى النشاط الاجتماعى .
- كفايات مشرفى النشاط الثقافى ( مكتبة ، إذاعة وصحافة ، مسرح ) .

نماذج مراسلات إدارية خاصة بالمدرس

décembre 24th, 2008

نماذج مراسلات خاصة بالمدير

 لائحة المستفيدين من المطعم 

جدول التجهيزات  بطاقة المؤسسة 
ورقة المراسلة  جدول الرخص المرضية  جذاذة الرخص الاستثنائية 

  لائحة الوسائل التعليمية 

طلب تحويل الأجرة  جدول التجهيزات 
طلب وثائق مدرسية  طلب الإذن بالصرف  توقيت هيئة التدريس 
  الوافدون برسم السنة الدراسية  أعداد التلاميذ  أعضاء تعاونية المؤسسة
 الحراسة  المسجلون الجدد   أعضاء مجلس التدبير
 المغادرون برسم النسبة المئوية للإناث و التكرار   البنية التربوية للمؤسسة
  لائحة الكتب والمراجع   توزيع التلاميذ حسب السن والمستوى والتكرار البنية المادية والبشرية

   

-

نماذج مراسلات إدارية خاصة بالمدرس

 طلب رخصة رضاعة.  طلب بيان الحالة الإدارية.  طلب بيان التزام.
 تصريح بحادثة مدرسية.  طلب رخصة استثنائية.   طلب قرار الرتبة.
 طلب رخصة استثنائية مع السماح بمغادرة التراب الوطني.   طلب رخصة غياب.
  نموذج رسالة تظلم.  طلب شهادة عمل 

 

 

 http://www.khayma.com/machreq/adminast.htm

   






Créer un Blog | Nouveaux blogs | Top Tags | 361 articles | blog Gratuit | Abus?