Archive for the 'actualité' Category

Le Secteur de l’Education et de l’Enseignement supérieur

Vendredi, décembre 19th, 2008

- L’HISTOIRE DE L’ENSEIGNEMENT :
Aussi loin que l’on remonte dans l’histoire de la ville de Safi, on retrouve un grand intérêt accordé aux sciences et arts par les habitants de cette ville. Au moment de la conquête Arabe, Oqba Ibn Nafii, en l’an 62 de l’hégire, laissa derrière qui un groupe de savants théologiens pour faire répandre les connaissances et la parole divine.
La plus ancienne université connue dans les premières années de l’hégire fût le RIBAT de CHAKIR dans la province de safi. L’historien et sociologue Ibn khaldoun parlait de Safi en étant la “Cité de l’Océan Atlantique”. Les Sultans du Maroc, qui ont toujours accordé leurs faveurs aux philosophes et aux théologiens envoyaient périodiquement des délégations de gens de scie ces “AHL EL ILM” dans les principales villes du Royaume pour vulgariser les dernières connaissances humaines et inciter les gens à l’étude. Ce contrat permettait de choisir les meilleurs éléments du pays pour les diriger sur les grandes universités nationales, arabes ou même européennes. C’est ainsi qu’il y aurait dans l’histoire de Safi plusieurs étudiants envoyés en Europe étudier les mathématiques et l’astronomie. Sous les Almohades, au Vème siècle de l’hégire, des écoles scientifiques et religieuses y furent édifiées.

Parmi les personnages les plus illustres, il faut citer le grand cheikh ABOU MOHAMED SALIH EL MAGRI (décédé en 631 HJ). Ce saint homme fonda à Safi le Ribat qui donnera par la suite son nom au principal quartier de la ville. Il y recevait les étudiants qui s’y rendaient de loin et il les hébergeait, les instruisait et en faisait des propagateurs de la connaissance.

Avec la dynastie Alaouite, et principalement sous le règne de Sidi Mohamed Ben Abdellah, SAFI s’épanouissait, le nombre d’écoles et de Zaouias se multiplia. Vers 1900, il existait à Safi une cinquantaine de classes coraniques et une dizaine de Zaouias et mosquées où l’on pouvait y suivre des cours. Les années trente marquaient l’ère de l’enseignement moderne et l’on voyait dans les écoles publiques franco-marocaines de plus en plus d’élèves. Dès la première année e l’indépendance, les responsables à tous les échelons n’ont ces é de déployer d’énormes efforts pour la généralisation de l’enseignement.

Les progrès réalisés et les objectifs à atteindre s’articulent autour de plusieurs axes :
- Doter toutes les localités d’établissements scolaires tant primaires que préparatoires et secondaires.
- Améliorer la qualité de l’enseignement dispensé.
- Continuer à développer toutes les formes d’éducation susceptibles de mieux former la personnalité de l’élève.

2 - ENSEIGNEMENT FONDAMENTAL : guide des établissements éducatifs

a - le Public :

i) les établissements primaires selon les arrondissements de la ville de Safi :

Localité

Nombre d’établissement

Nombre de salles

Abou dahab

16

306

Biada

11

251

Zawiya

15

382

ii) les établissements d’enseignement collégial :

Localité

Nombre d’établissement

Nombre de salles

Abou dahab

4

152

Biada

4

144

Zawiya

3

144

iii) les établissements d’enseignement lycéen :

Localité

Nom d’établissement

Nombre de salles

Abou dahab

Hassan II

58

Al Idrissi

47

Biada

Fqih Canouni

39

Khawarizmi

30

Zawiya

Al Hidaya

53

b - le Privée :

i) pour l’enseignement primaire :

Milieu

Nombre d’établissement

Nombre de salles

Urbain

4

152

Rural

0

0

Total

21

199

ii) pour l’enseignement collégial :

Milieu

Nombre d’établissement

Nombre de salles

Urbain

2

21

Rural

0

0

Total

2

21

3 - LA FORMATION POST-SECONDAIRE, PROFESSIONNELLE, ET SUPERIEUR :
La Province de Safi, convient-il de le rappeler, est à vocation multiple (Industrielle, Agricole, Artisanale, Minière, etc.). La Formation Professionnelle à dispenser doit donc répondre aux besoins de ces différents secteurs.

Délégation Régionale de l’Emploi et de la formation Professionnelle
10 rue Al Hourrya, Ville Nouvelle, Safi 46000, Maroc
Tél. : +212 (0)24.61.26.20
Fax : +212 (0)24.62.46.89
http://www.ofppt.org.ma

Conscients de cet impératif, les pouvoirs publics formateurs oeuvrent inlassablement pour atteindre cet objectif et ce à 2 niveaux différents :

a - Au niveau de l’infrastructure :

i) le secteur public :
- 28 Centres pour les niveaux initiation, spécialisation et qualification .
- I.S.T.A 1, 2 et NTIC pour le niveau technicien.
- 1 Centre de qualification des marins dont le stage est sanctionné par l’obtention du certificat dit C.A.P.N. qui donne droit à son titulaire de naviguer.
- 2 Lycée technique dont les spécialités sont l’électrotechnique, l’électronique, la chimie, la comptabilité, le secrétariat.
- 1 Centre Pédagogique Régional (CPR) pour la Formation des Cadres :
      Boulevard Ibn Batouta, Safi 46000, Maroc
Tél. & Fax : +212 (0)24.62.43.30/62.43.63
http://www.men.gov.ma/cf/index.htm

- Ecole Supérieure de Technologie.
- Ecole Nationale des Sciences Appliquées.
- 1 Centre de Formation des Instituteurs (CFI) :
      CFI Safi, Safi 46000, Maroc
Tél. & Fax : +212 (0)24.66.69.54
http://www.men.gov.ma/cf/index.htm

- Institut de Technologie des Pêches Maritimes.
- Institut de la céramique.

Par ailleurs, la ville de Safi vient d’être dotée d’un pôle universitaire (les établissements du pôle sont rattachés à l’université Cadi Ayyad de Marrakech) dont les programmes sont adaptés aux besoins des secteurs précités.

ii) le secteur privé :
Le secteur dispose actuellement de 21 établissements qui dispensent les disciplines suivantes :
- Spécialisation.
- Qualification.
- Technicien.

b - Détail des Etablissments de formation professionnelles

Département Formateur

Etablissement

Adresse

c - Autres Etablissements de formation et d’enseignement supérieur :

Faculté Poly-Disciplinaire de SAFI

Route de la Kechla, Sidi Bouzid, B.P. : 4162, Safi 46000, Maroc.
Tél. & Fax : +212 (0)24.66.93.57
http://www.fps.ucam.ac.ma ou http://www.ucam.ac.ma/etablissements/index.htm

 

Ecole Supérieure de Technologie (EST) de SAFI

Route Dar Si Aissa, B.P. : 89, Safi 46000, Maroc.
Tél. : +212 (0)24.62.60.66
Fax : +212 (0)24.62.70.26
ests@ests.ucam.ac.ma
http://www.ests.ucam.ac.ma

Ecole Nationale des Sciences Appliquées (ENSAS) de SAFI

Route de la Kechla, Sidi Bouzid, B.P. : 63, Safi 46000, Maroc.
Tél. : +212 (0)24.66.91.55
Fax : +212 (0)24.66.80.12
Informations diverses : ensassecretariat2003@yahoo.com
Administration : ensasafi@gmail.com
http://www.ucam.ac.ma/ensas

Institut de Technologie des Pêches Maritimes (ITPM) de SAFI
Route de Sidi Bouzid, B.P. : 361, Safi 46000, Maroc.
Tél. : +212 (0)24.62.32.53
Fax : +212 (0)24.62.64.20
http://www.mpm.gouv.ma/marin/etablissements/safi.htm

Le Navire Ecole AL MANAR (Cliquez pour voir plus informations)

http://www.safi-ville.com/Education.php?lg1=fra

التعليم عن بعد في كندا: تجربة فريدة من نوعها

Vendredi, décembre 19th, 2008

التعليم عن بعد في كندا: تجربة فريدة من نوعها

المساحات الشاسعة التي تتمتع بها كندا فرضت على الدولة الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتوسع من تعليم مواطنيها في المناطق النائية.

ميدل ايست اونلاين
أوتاوا - من شعاع القاطي‏

لم تستطع المساحة الكبيرة التي تتمتع بها كندا ‏ كثاني اكبر دولة في العالم أن تقف حائلا امام التواصل بين المدن والمقاطعات ‏ ‏والقرى الكندية بمختلف مستوياتها فالجنوب يتواصل مع الشمال والشرق مع الغرب.‏ ‏ واستطاعت التكنولوجيا التي تتميز بها كندا ان تحقق الاهداف التربوية التي ‏ ‏ينشدها المسؤولون التربويون الكنديون بحصول اكبر عدد ممكن من السكان على حقهم في ‏ ‏التعليم ومتابعته لاعلى المراحل الدراسية سواء لسكان المدن او القرى.

والتعليم عن بعد في كندا تجربة تستحق الوقوف باعتبارها رافد مهم للتعليم يوفر ‏ ‏لطالبي العلم سواء داخل او خارج كندا ما يحتاجونه من معلومات ومواد دراسية وتفاعل ‏ ‏مع الآخرين رغم المسافات الشاسعة التي تفصل بين المعلم والمتعلم.

ومجلس الدراسات الكندي يعتبر الجهة المشرفة في كندا عن التعليم عن بعد منذ ‏ ‏سنوات حيث يقوم من خلال وسائل الاتصال الحديثة بتقديم هذه الخدمة للمدارس ‏ ‏الكندية المختلفة ولطلبة الكليات والجامعات و المنظمات الثقافية والمتخصصين في ‏ ‏الموسيقى.

وفرضت المساحات الشاسعة التي تتمتع ‏ ‏بها كندا استخدام التعليم عن بعد في مختلف المناهج الدراسية .‏ ‏ وتعتمد هذه الطريقة كما بين المسؤولون على الاتصال بالقمر الصناعي وشبكة ‏ ‏الاتصال و الذي ساعد بدوره على إقامة اكثر من 150 مؤتمر عن بعد بالإضافة إلى اكثر ‏ ‏من 500 درس موسيقي و حوالي 2500 نشاط تربوي آخر.

وتساعد هذه الطريقة الحديثة في التغلب على مشكلة عدم وجود متخصصين في ‏ ‏بعض المناطق وخصوصا في بعض القرى التي تقع في أقصى الشمال والتي لا زال البعض ‏ ‏منها يتحدث بلغة خاصة بعيدة عن الإنجليزية او الفرنسية باعتبارهما اللغة الرسمية ‏ ‏المعتمدة في كندا.

وفى عرض مباشر أمام الضيوف تلقى مجموعة من الاطفال وعبر كاميرات الفيديو والتي ‏ ‏يستطيع من خلالها الطرفان مشاهدة بعضهما عن طريق الشاشة التلفزيونية درسا في ‏ ‏الموسيقى من مقر مجلس الدراسات الكندي حيث توجد مدرسة الموسيقى مع الطلبة ‏ ‏الموجودين في احد القرى الشمالية.

واستطاع التعليم عن بعد ان ينقل للطلبة الكنديين عبر الشبكة ومن خلال الدروس ‏ ‏التعليمية الموسيقى الصينية من بكين وهونج كونج وموسيقى البوب من سويسرا.

ولا يقتصر الامر على الطلبة اذ يستفيد منها المدرسين كذلك من خلال تقديم عدد ‏ ‏من الدورات التدريبية لهم عبر الشبكة والاعتماد على مبدء العمل الجماعي الذي يوفر ‏ ‏قدرا من التفاعل بين الاطراف المتصلة بالشبكة والتي لا توفر فقط المعلومة وانما ‏ ‏تتيح الفرصة كذلك للتفاعل مع الحضارات والشعوب الاخرى.‏ ‏ ويعتبر التعلم عن بعد دافعا لتعلم اللغات الاخرى حتى يستطيع المتلقي ان يتفاعل ‏ ‏مع الاخرين من اعضاء الشبكة ويستفيد مما لديهم من خبرات. http://www.middle-east-online.com/education/?id=23647

ن أجل تكريم حقيقي للمدرس

Vendredi, décembre 19th, 2008

من أجل تكريم حقيقي للمدرس

أشرف سالم

بحكم أنني معلم سابق، أعرف جيدًا حجم ومغزى الرسالة المنوطة بالمعلم ومدى الجهد الذي يقدمه المعلم المخلص ، والعناء الذي يكابده لتحقيق غايته ·· لكن ما حاجتي كمعلم لأن يهديني تلاميذي في أحد أيام السنة، وبتوجيهات من الوزارة والإدارة، بعض البطاقات الملونة والزهور البلاستيكية·· إذا كان هؤلاء التلاميذ أنفسهم يذيقونني على مدار العام الأمرَّين من السخرية والعصيان والتمرد والتحدي وغيرها من الأمور التي لا تخفى على أحد، إلا الذين يحرصون دائمًا على دفن رؤوسهم في الرمال ويضعون المعلمين في أسوأ دركات المهانة

يسوقني التباين الشديد بين التكريم الصاخب وبين الواقع الأليم إلى الفارق بين نظرة شاعرٍ حكيمٍ رقيق يعرف قدر المعلم ويرفعه إلى مقام القدسية ، وبينَ شاعرٍ معذّب قاسى مهنة بل محنة التدريس ؛ إذ يقولُ أمير الشعراء في تكريم المعلم :
قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
أرأيت أفضل أو أجل من الذي يبني ويُنشئ أنفسًا وعقولا
فلا يسعُ الشاعر المدرس إبراهيم طوقان إلا أن يرد على أمير الشعراء في قصيدةٍ ساخرةٍ مؤثرةٍ تستعرض طرفًا من معاناته وكان مما جاء فيها:
شوقي يقول وما درى بمصيبتي قم للمعلم وفه التبجيلا
ويكاد يفلقني الأميرُ بقوله كاد المعلمُ أن يكون رسولا
لو جرَّب التعليمَ شوقي ساعةً لقضى الحياة كآبةً وعويلا
يا من تريد الانتحار وجدته إن المعلم لا يعيش طويلا
ولعلي أنطلق من تجربة طوقان الذي عاش حياته كلها معلمًا حتى قضت عليه المهنة، وبين تجربتي الشخصية، وقد كنت أسعد منه حظًا ففررت مبكرًا من براثن المهنة القاتلة، ورغم قصر عمري فيها فلم أحرم من مكابدة بعض ما عاناه وكم شكوت وغيري من الزملاء المدرسين للمسؤولين من مشاغبات الطلاب التي تعكس روح التمرد المتعمد، وتحول بيننا وبين أداء الدرس في ظل غياب الوازع الأخلاقي أو الرغبة في التلقي أو وسيلة الردع أو التدخل الإداري لمساعدتي في أداء مهمتي·· والمؤسف أنني عندما سألت مسؤولي المدرسة وكذلك الموجهين عن الحل وكيف أقوم بأداء عملي ورسالتي التعليمية؟ وجدتُ موقفًا سلبيًا غريبًا وسمعت كلامًا غير مسؤول يُفهم منه أن مهمتي الرئيسية هي أن أمضي دقائق الحصة الخمسين بسلام !
ولدى كل المدرسين عشرات القصص المشابهة عن المعاناة التي يلاقيها المدرس بسبب تواري قيم التوقير والاحترام له بين الأجيال المعاصرة من التلاميذ·· وتقاعس الأجهزة الإدارية والتربوية في المجتمع عن تقديم الدعم للمدرس رغم سعيها لتكريمه بمظاهر احتفالية زائفة ·
فلو صدق ما قاله القُصّاص والحكواتية عن نوادر المعلمين والمؤدبين ، لماتت هذه الأمة منذ زمن، ولما وصل إلينا علمٌ ولا عالم، ثم ما من طائفةٍ من أصحاب المهن - بلا استثناء - إلا وقد تعرّضت هذه النوادر لها بالتعريض والسخرية، فلماذا لا يجني التجار والأطباء والقضاةُ وغيرهم حصاد تاريخ أسلافهم ويُكتب ذلك فقط على المدرسين؟ ·· ثُم ألم يحمل لنا التاريخ - الحقيقي - عشرات القصص المشرّفة عما كان يحظى به المعلمون من إجلالٍ وتقدير على مر العصور، ولعل قصةً واحدة مشهورة لدينا جميعًا تقدم لنا أبلغ الدليل على ذلك وهي قصة الخليفة العباسي هارون الرشيد ، وقد رأى ذات مرة ابنيه الأمين والمأمون ـ الخليفتين من بعده ـ يتسابقان على حمل نعال مؤدبهما فقال لوزيره : أتدري من أعزُ الناس؟ فقال الوزير: ومن أعزُ من أمير المؤمنين؟ فقال له : أعزُ الناس من يقتتلُ وليّا عهد المسلمين على حمل نعليه” ·
هكذا كانت مكانةُ المعلمين قديما· ثم يأتينا بعد ذلك من يقول لك : إن سبب التراجع في مستوى احترام وتقدير المعلم هو المعلم نفسه! ·· فالكثير من مدرسي هذه الأيام غير جديرين حقا بالتوقير· فشخصيتهم ضعيفة وحصيلتهم العلمية متواضعة وقدراتهم التربوية متدنية·· وطبعًا نحنُ لا نجد في هذه الأعذار مبررًا للحط من مكانة المدرس، وإن أقررنا بوجود هذه السلبيات فعلاً في نسبة من مدرسينا·· ولكن المسؤولية لا تقع على عاتقهم فقط، بل على الجهات التي اختارتهم·· فآلية اختيار المدرس ينبغي أن تكون على أعلى درجات الدقة والعناية·· بل وأن تبدأ مبكرًا قبل الالتحاق بمراكز التكوين ؛ لضمان انتخاب وتأهيل أفضل الاطر للقيام بمهمة التدريس التي تعد ـ بلا منازع ـ أهم الواجبات في المجتمع ·· ثم يأتي بعد ذلك دور التقويم المستمر من أجل التنقية والترقية والتوجيه والتدريب ليكون المدرسون في المجتمع هم ـ كما ينبغي ـ القدوة السلوكية والنخبة الثقافية والطليعة نحو بناء مجتمعٍ قادرٍ على التقدم ومواجهة تحديات التنمية· وحتى لا يبقى المعلم وحده من يتحمل مسؤولية تدني المستوى التعليمي بدعوى تقصيره في العطاء · فالمعلم جزءٌ من سياسةٍ تعليميةٍ شاملة تحتاج إلى إعادة نظر ومراجعة مستمرة·· أما الانتقاص من قدره، فلن يعالج هذه المشكلة·
إن التكريم الحقيقي للمعلم يتمثل في تحقيق المعاملة الكريمة التي تليق برسالته ومكانته، ثم توفير الظروف المناسبة له للقيام بعمله، ليس في يومٍ سنوي، بل على مدار دهرٍ عالمي·· واليوم الذي سيتحقق فيه ذلك سيكون حقًا : اليوم العالمي للمعلم·

05/10/2005
الإتحاد الإشتراكي 2004- جميع الحقوق محفوظة

خاص عن اليوم العالمي للمدرس : الهيأة التعليمية بين ثقافة الحقوق وثقافة الواجب

Vendredi, décembre 19th, 2008

خاص عن اليوم العالمي للمدرس : الهيأة التعليمية بين ثقافة الحقوق وثقافة الواجب

جددت منظمة اليونسكو نداءها لتخليد اليوم العالمي للمدرس ، الذي يصادف يوم 5 أكتوبر من كل سنة · وتعزز هذا النداء بدعم منظمة العمل الدولية، ومنظمة اليونسيف، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية ·
وقد أشارت المذكرة الصادرة عن وزارة التربية الوطنية الى أن المغرب يجدد التزامه بكل التوصيات والعهود الدولية التي تولي الاعتبار والتقدير والتكريم لنساء ورجال التربية والتعليم ، مؤكدا عزمه على إحياء هذا اليوم العالمي بما يليق من مبادرات والتفاتات ولحظات تكريم وامتنان واعتراف بالجميل تكريما للرسالة النبيلة التي تؤديها الأسرة التعليمية المغربية بمضامينها التربوية والمعرفية والثقافية والحضارية·
كما دعت المذكرة الوزارية الصادرة بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، المسؤولين والأساتذة الى ضرورة تخصيص الفترة الممتدة من 4 الى 12 أكتوبر 2005 لتخليد هذا الحدث من خلال لقاءات احتفالية وتكريمية لنساء ورجال التعليم، وندوات تربوية حول الممارسة التدريسية بالمغرب، وحول أوضاعها المهنية والتربوية والتعليمية في علاقاتها المتعددة داخل الفضاء المدرسي وفي محيطه·
وتجدر الاشارة الى أن وزارة التربية الوطنية قد اشتغلت، ضمن أوراش إصلاح التعليم ، على ملف الموارد البشرية العاملة بقطاع التربية والتكوين من خلال عمل تشاركي مع النقابات التعليمية، في إطار تحسين الوضعية الاجتماعية للمدرسين والاعتراف باستحقاقاتهم ومراجعة القوانين المتعلقة بمختلف مراتب موظفي التربية والتكوين ، طبقا لتوجهات الميثاق الوطني للتربية والتكوين· ولكن مازال هناك عمل طويل ومجهود ينبغي ان يبذل من أجل تصفية كل الملفات العالقة والمؤثرة على مردودية الهيأة التعليمية، وهذا يقتضي تضافر جهود القطاع الحكومي من أجل خلق الاجواء الكفيلة بتحقيق أهداف الاصلاح التعليمي والتربوي والاستجابة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تنخرط فيها بلادنا ، خصوصا على مستوى إصلاح منظومتنا التربوية التعليمية ، كما أن سياق الاصلاح يقتضي التزام المدرسات والمدرسين بأداء واجبهم التربوي وتجنب كل الانحرافات والسلوك الذي يتنافى وأخلاقيات المهنة وثقافة الواجب·

05/10/2005
الإتحاد الإشتراكي 2004- جميع الحقوق محفوظة
| |

Anneé scolaire 2006/2007

Vendredi, décembre 19th, 2008
e : Surnom MSN2744Orage  (Message d’origine) Envoyé : 24/08/2006 15:48

http://194.204.205.38/Den/Annonces/annee_vacances_scolaires_2006-2007.htm

 
 Arrêté du Mr le Ministre N° 104 du 29 Juin 2006 relatif à l’organisation  de l’année & les vacances scolaires au Département  de l’Education Nationale pour la saison 2006-2007

مقرر لوزير التربية الوطنية والتعليم العالي
وتكوين الأطر والبحث العلمي
رقم  104   بتاريخ 3 جمادى الثانية الموافق لـ : 29 يونيو 2006
بشأن تنظيم السنة الدراسية والعطل المدرسية بقطاع التربية الوطنية
برسم السنة الدراسية 2007-2006


وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي،

بعد الاطلاع على المرسوم رقم 2.02.376 الصادر في جمادى الأولى 1423(17 يوليوز 2002) بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي؛

وعلى المرسوم رقم 2.02.854 الصادر في 8 ذي الحجة 1423 (10 فبراير 2003) بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية كما وقع تغييره وتتميمه؛

وعلى قرار وزير التربية الوطنية رقم 2071.01 الصادر في 7 رمضان 1422 (23 نونبر 2001) بشأن النظام المدرسي في التعليم الأولي والابتدائي والثانوي؛

قرر ما يلي:

المادة الأولى

يلتحق أطر وموظفو الإدارة التربوية، وهيآت التفتيش، والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية، وهيأة التوجيه والتخطيط التربوي، وهيأة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي بجميع درجاتهم، بعملهم يوم الجمعة فاتح شتنبر 2006.

                         
المادة 02

تخصص الفترة الممتدة بين 01 و11 من شهر شتنبر 2006 لإنهاء العمليات المتعلقة بإعداد الدخول المدرسي، وتتم خلالها:
* على مستوى المؤسسات التعليمية:
مواصلة عملية تسجيل وإعادة تسجيل التلاميذ الذين لم يتمكنوا لأسباب قاهرة من التسجيل في الفترة الأولى خلال شهر يوليوز.
* على مستوى الأكاديميات والنيابات:
إنهاء العمليات الخاصة بحركات أطر التدريس والإدارة التربوية وإعادة الانتشار وتعيين الخريجين الجدد.

               المادة 3          

يقوم أطر التفتيش لمختلف المجالات والتخصصات والمكلفون بمهام تنسيق التفتيش الجهوي بزيارة المؤسسات ابتداء من يوم الاثنين 04 شتنبر 2006، ويعقدون اجتماعاتهم مع أطر هيئة التدريس وأطر الإدارة التربوية والتوجيه والمصالح المادية والمالية، بشكل عام والجدد منهم بشكل خاص، لإطلاعهم على المستجدات، والمساهمة في معالجة القضايا المطروحة في مختلف المجالات والمصادقة على جداول الحصص في عين المكان مع إسناد حصة أسبوعية تامة لجميع الأساتذة، والحرص على تنظيم أنشطة داعمة كلما أمكن ذلك، والقيام بكل ما من شأنه أن يضمن انطلاق الدراسة في الوقت المحدد لها، وموافاة النيابة بكل ما يلاحظ من تعثر أو خلل.

المادة 04

يلتحق أطر هيئة التدريس بعملهم يوم الأربعاء 06 شتنبر 2006.

المادة 05

يعقد المديرون اجتماعاتهم مع أطر هيئة التدريس ما بين 06 و11 شتنبر 2006 من أجل تسليمهم جداول حصصهم ولوائح  تلميذات وتلاميذ الأقسام المسندة إليهم.

المادة 06

يساهم التلاميذ القدامى، خلال يومي 11 و12 شتنبر 2006، إلى جانب أطر الإدارة التربوية في استقبال الأساتذة المنتقلين إلى المؤسسة أو المعينين بها، وكذا التلاميذ الجدد الملتحقين بالمؤسسة في بداية الأسلاك ويعرفونهم بالمؤسسة وبمرافقها وفضاءاتها.

المادة 07

تحتفل المؤسسات بعيد المدرسة يوم الأربعاء 13 شتنبر 2006، ويساهم أطر هيئة التدريس إلى جانب أطر الإدارة التربوية وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وأسرهم وشركاء المؤسسة في تنشيط وتأطير الأنشطة المبرمجة في عيد المدرسة، ويتعرف التلاميذ خلاله على أساتذتهم وأقسامهم.

المادة 08

تنطلق الدراسة بشكل فعلي يوم الخميس 14 شتنبر 2006، ويخصص اليوم الأول أو الحصص الأولى لإخبار التلاميذ بمختلف الجوانب المتعلقة بتنظيم الدراسة والمراقبة المستمرة والامتحانات وبالحياة المدرسية.

المادة 09

تعقد مجالس المؤسسات خلال الأسبوع الأول من الدخول المدرسي وفي بداية كل من الفترتين البينيتين، باستثناء مجالس الأقسام التي تعقد عند نهاية كل دورة أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك، وتعطى الصلاحية لأطر هيآت التفتيش ورؤساء المؤسسات التعليمية، في إطار برنامج عمل المؤسسة، في تحديد التواريخ والأوقات المناسبة لعقد مجالس المؤسسات، أو الندوات واللقاءات التربوية، وذلك بتنسيق مع المصالح المعنية بالنيابات الإقليمية.

المادة 10

يجتمع المجلس التربوي، ما بين 06 و11 شتنبر 2006 ليضع اللمسات الأخيرة على البرنامج السنوي للعمل التربوي للمؤسسة والأنشطة الداعمة والموازية، ويعرضه على مجلس تدبير المؤسسة للمصادقة عليه.

المادة 11

يقوم مجلس التدبير عند نهاية الأسدوس الأول من السنة الدراسية بوضع حصيلة برنامج عمل المؤسسة، خلال هذه الفترة، وتدقيق أنشطة برنامج الأسدوس الثاني من السنة الدراسية المقترح من طرف المجلس التربوي ووضع جدولة زمنية لتدبير العمليات المرتبطة بنهاية السنة الدراسية.

المادة 12

يحرص المفتشون على تنظيم الندوات واللقاءات التربوية بشكل يراعي، ما أمكن، عدم الإخلال بسير الدراسة في المؤسسات التعليمية.

المادة 13

تخصص الفترتان البينيتان الأولى والثانية لتنظيم المباريات والامتحانات المهنية ودورات التكوين المستمر لفائدة الأطر الإدارية والتربوية، وكذا التظاهرات الرياضية والثقافية والفنية الإقليمية والجهوية والوطنية، وتستغل هاتان الفترتان، وعند الاقتضاء العطل المدرسية، لتبادل الزيارات بين المؤسسات الوطنية والأجنبية، وضمانا للسير العادي للدراسة فلن يمنح أي ترخيص خارجها.

المادة 14

يخصص الأسبوع الأخير من الأسدوس الأول لتنظيم الامتحانات الكتابية الموحدة لشهادة السلك الإعدادي وتصحيحها، ولعقد مجالس الأقسام على صعيد المؤسسات الثانوية الإعدادية.

المادة 15

تخصص الأيام الأربعة الأخيرة من الأسدوس الأول لتنظيم الامتحانات الكتابية الموحدة لشهادة الدروس الابتدائية  وتصحيحها، ولعقد مجالس الأقسام على صعيد المؤسسات الابتدائية.

المادة 16

تجرى الامتحانات التجريبية للبكالوريا وتصحح قبل العطلة البينية الثانية مباشرة، وذلك حتى يتسنى استثمار نتائج هذه الامتحانات في اتجاه تمكين التلاميذ من تدارك الثغرات خلال ما تبقى من السنة الدراسية.

المادة 17

تنظم اختبارات دورة الامتحان الوطني للسنة الختامية من سلك البكالوريا ودورة الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا ابتداء من يوم الخميس 07 يونيو 2007 ، ويعلن عن نتائج الدورة العادية لامتحانات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء 20 يونيو 2007.

المادة 18

تجرى الامتحانات المحلية والإقليمية بالتعليم الابتدائي، والامتحانات المحلية والجهوية بالسلك الإعدادي من التعليم الثانوي ابتداء من يوم الاثنين 18 يونيو 2007.

المادة 19

تعقد مجالس الأقسام والتوجيه انطلاقا من يوم السبت 30 يونيو 2007 .

المادة 20

تجرى الدورة الاستدراكية لامتحان البكالوريا ابتداء من يوم الخميس 05 يوليو 2007 ، ويعلن عن نتائج الدورة الاستدراكية ابتداء من يوم الاثنين 16 يوليو 2007.

المادة 21

تجرى عملية تسجيل التلاميذ الجدد وإعادة  تسجيل التلاميذ بالتعليم الابتدائي والتعليم الثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي ابتداء من 03 يوليو 2007 بعد إنهاء جميع العمليات المتعلقة بالامتحانات، وتسلم للتلاميذ لوائح اللوازم المدرسية الخاصة بكل مستوى دراسي، علما بأن عملية التسجيل بالسنة الأولى من التعليم الابتدائي تنطلق في شهر أبريل من كل سنة.

المادة 22

يقوم مجلس تدبير المؤسسة ما بين 2 و12 يوليو2007 بتحيين النظام الداخلي للمؤسسة عند الاقتضاء، وعرضه للمصادقة على الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، كما يقوم بدراسة برنامج العمل السنوي الخاص بأنشطة المؤسسة، والمصادقة على مشروع التقرير السنوي العام المتعلق بنشاط وسير المؤسسة والسهر على تنظيم حفل آخر السنة.

المادة 23

يتم توقيع محاضر الخروج بالنسبة لأطر هيئة التدريس بمختلف الأسلاك التعليمية يوم الثلاثاء 10 يوليو 2007، باستثناء المكلفين بإنجاز أعمال يتطلب تنفيذها تجاوز هذا التاريخ حيث يوقعون محاضر الخروج بعد إنهاء هذه الأعمال. أما أطر الإدارة التربوية ومختلف الموظفين والأعوان العاملين بالمؤسسات فيوقعون محاضر الخروج يوم 16 يوليو 2007، وذلك بعد إنهاء الترتيبات المتعلقة بالدخول المدرسي الموالي بما في ذلك استعمالات الزمن وجداول الحصص ولوائح الأقسام مع اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان المداومة خلال العطلة الصيفية.

المادة 24

تحدد العطل المدرسية والفترات البينية كالتالي:

عدد الأيام تواريخها -1 العطل المدرسية والفترات البينية ر.ت
3 / 4 من يوم 29 رمضان 27 إلى  يوم ثاني شوال 1427 عيد الفطر 1
01 يوم الاثنين 6 نونبر 2006 المسيرة الخضراء 2
07 من يوم الإثنين 13 نونبر 2006 إلى يوم الأحد 19 نونبر 2006 العطلة البينية الأولى وعيد الاستقلال 3
05 من يوم الجمعة 29 دجنبر 2006 إلى يوم الثلاثاء 02 يناير 2007 عيد الأضحى وفاتح السنة الميلادية 4
01 يوم الخميس 11 يناير 2007 ذكرى تقديم عريضة الاستقلال 5
01 يوم فاتح محرم 1428 فاتح محرم 6
11 من يوم السبت 27 يناير 2007 إلى يوم الثلاثاء 06 فبراير 2007 عطلة نهاية الدورة الأولى 7
10 من يوم الجمعة 30 مارس 2007 إلى يوم الأحد 08 أبريل 2007 عيد المولد النبوي والفترة البينية الثانية 8
01 يوم الثلاثاء فاتح ماي 2007 عيد الشغل 9
04   عطل جهوية -2   10
44 / 45 المجموع

(1): يراعى إدخال اليوم الأول والأخير من العطل المذكورة أعلاه

(2): تبرمج أيام هذه العطل من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين

المادة 25

يمكن للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تكييف مقتضيات هذا المقرر حسب خصوصيات الجهة شريطة احترام عدد أيام الدراسة وتواريخ إجراء الامتحانات الوطنية.

المادة 26

يعمل بهذا المقرر ابتداء من تاريخ توقيعه.


                                                      وحرر بالرباط في : 29 يونيو 2006
الموافـق لــ :

 

 


Le travail fourni par le directeur de l’Academie régionale des Doukkala-Abda et les délégués d’El-Jadida et Safi ont redonné âme et réhabilité au secteur de l’enseignement dans la région.

Enseignement primaire
Le nombre des élèves prévu : 251.075 dont 179.194 en milieu rural.
Nombre de scolarisés âgés de 6 ans en 1re année de l’enseignement fondamental : 392.18 élèves dont 185.34 filles et 269.85 en milieu rural dont 12.622 filles.

Le taux de scolarisation des enfants âgés de 6 ans a atteint 93,6 %.
Le taux de scolarisation des enfants âgés entre 11 et 6 ans a atteint 85,8 %.

Enseignement secondaire collégial
Le nombre des élèves prévu pour l’année 2006-2007 est de 76.736 dont 23.968 en milieu rural nouvelles inscriptions prévues en 1re année de l’enseignement secondaire collégial. 28.727 élèves dont 13.429 filles et en milieu rural 12.675 élèves dont 5.307 filles.

Enseignement collégial qualifiant
Le nombre des élèves est de 33.430 dont 15.756 filles réparties comme suit :
30.580 élèves dans l’enseignement général dont 15.970 filles.
2.041 élèves dans l’enseignement technique dont 1.250 filles.
409 élèves dans l’enseignement original dont 280 filles.
Cycles des troncs communs : 9.260 élèves dont 2.190 en milieu rural.

                          

الأطفال المحرومون من الدفء العائلي ظاهرة تستدعي انخراط كل مكونات المجتمع

Vendredi, décembre 19th, 2008

حداث وطنية
الأطفال المحرومون من الدفء العائلي ظاهرة تستدعي انخراط كل مكونات المجتمع
الخميس 22 يونيو 2006

بقلم : كريم الناجي - الرباط/21 /6 / ومع/ ” أطفال متخلى عنهم “, ” أطفال
الشوارع ” , ” أطفال في وضعية صعبة ” أو ” أطفال بدون عائلة “, تعددت
التسميات والمسمى واحد, إنهم أطفال أبرياء, محرومون من دفء العائلة, أطفال
لا ناقة ولا جمل لهم في الوضعية التي يوجدون بها والتي تجعلهم يعيشون على
هامش المجتمع.

إنها ظاهرة تعني المجتمع برمته , حكومة وأحزابا
سياسية وجماعات محلية ومجتمعا مدنيا , فالكل مدعو إلى تظافر الجهود من أجل
العمل على دمج هذه الفئة الاجتماعية في مسلسل التنمية.

فقد كشفت
دراسة حول الأطفال المحرومين من دفء العائلة, أنجزتها العصبة المغربية
لحماية الطفولة في ستة مراكز استقبال موزعة على المدن الكبرى بالمملكة أن
الأسباب الرئيسية وراء تفشي هذه الظاهرة هي بالدرجة الأولى أخلاقية
واجتماعية واقتصادية.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الذين يتم
قبولهم بمراكز الاستقبال, والقادمين في غالبيتهم من المستشفيات العمومية
الخاصة بولادة الأطفال, هم أكثر حظا من أولئك الذين ولدوا في مدن لا تتوفر
على بنيات مماثلة مما يجبرهم على المكوث في المستشفيات ذاتها في انتظار
تقدم عائلات بطلب التكفل بهم.

وأوضح مسؤولون في العصبة المغربية
لحماية الطفولة, أنه بالرغم من الجهود المبذولة من مختلف المنظمات
والجمعيات الخيرية وباقي الفاعلين في المجتمع المدني من أجل استقبال هؤلاء
الأطفال, فإن هذه البنيات تبقى غير كافية وغير قادرة على استقبال جميع
الأطفال المتخلى عنهم.

وأكدوا أن طلبات التكفل بهؤلاء الأطفال تبقى
متواضعة جدا فضلا عن محدودية معرفة العائلات بمسطرة التكفل مشيرين إلى أن
هذه المسطرة تفرض مدة انتظار تتراوح ما بين5 و6 أشهر وهي مدة طويلة
جدا.وشددوا على أنه من الأفضل للطفل أن يعيش وسط عائلة على أن يمكث في
مركز للاستقبال.

وأشار مسؤولو العصبة في هذا الصدد إلى قرب تأسيس
جمعية للآباء المتكفلين بشراكة مع منظمة إيطالية غير حكومية وبمساهمة من
مركز للامريم بهدف مواكبة الآباء الذين ينوون في المستقبل التكفل بالأطفال
المتخلى عنهم وذلك في ما يخص الإجراءات المتعلقة بالكفالة.

كما
حددت العصبة كهدف لها التشجيع على الكفالة من خلال المساعدة الاجتماعية
للأسر المتكفلة خاصة في مجال الربط بين هذه الأخيرة والقاضي الوصي
ومساعدتها على إعداد الوثائق الضرورية.

وبالموازاة مع مبادرات
الدعم والتحسيس هذه , أنشأت العصبة مركز ” بسمة ” بالدار البيضاء بهدف
الحيلولة دون التخلي عن الأطفال من خلال التكفل بالنساء في وضعية صعبة.

وقال
الدكتورة وافية لانتي, المسؤولة عن التعاون الوطني والدولي بالعصبة
المغربية لحماية الطفولة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إنه
انطلاقا من الشهر الخامس من حمل ضحية اعتداء جنسي أو وعد مزعوم بالزواج,
وبعد استنفاذ كل محاولات الصلح بين الضحية وعائلتها أو بينها وبين شريكها
إذا ما تم التعرف عليه , فإن المركز يتكفل بها إلى أن تضع حملها بهدف
الحفاظ على تلك الرابطة العاطفية القوية بين الأم ورضيعها

وقالت
الدكتورة وافية لانتي إن المركز يعمل أيضا على توعية الأم من خلال دعوتها
للمساهمة في مختلف الانشطة اليومية وتعليمها بعض المهن كالطرز والخياطة و
فن الطبخ التي من شأنها أن تدر عليها مداخيل تضمن لها نوعا من الاستقلال
المالي وتلبية حاجيات الأسرة الصغيرة.

وأبرزت السيدة لانتي أنه
بفضل هذه المبادرة الوقائية للمركز , لم يتم التخلي عن حوالي400 طفل ولدوا
عن طريق الحمل خارج مؤسسة الزواج ما بين2002 و2006 , حيث تمت رعايتهم
وتربيتهم من طرف أمهاتهم , اللائي سهرن على اندماجهم داخل محيطهم العائلي
ومنحهم مناخا ملائما يساعدهم على النمو الجسدي والاجتماعي.

وقد أتت
المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتضفي قوة أكبر على هذه التدابير
الهادفة إلى القضاء على ظاهرة التخلي عن الأطفال خاصة وأن هذه المبادرة
تسعى , من جملة ما تسعى إليه, إلى القضاء على أشكال الاقصاء وتحسين ظروف
عيش المواطنين المعوزين وكذا الفئات الاجتماعية الاكثر هشاشة ومن ضمنهم
الاطفال المتخلى عنهم.

كما أن تطبيق مدونة الأسرة الجديدة التي
تهدف على الخصوص إلى حماية حقوق الزوجين وكذلك الأطفال من شأنه المساهمة
في تحسين وضعية هذه الفئة من الساكنة.

وهناك إجراء آخر لا يقل
أهمية عن التدابير الآنفة الذكر, ويتعلق الامر باعداد مخطط عمل وطني
للطفولة2006 -2015 الذي يطمح إلى تكريس وترسيخ حق الطفل في حياة عادية
سليمة وتعزيز أساليب مكافحة كل أشكال المعاملة القاسية للأطفال وتأمين
حياة آمنة وكريمة لهم.

ووعيا منه بأهمية الطفولة وقضاياها قام
المغرب بملاءمة تشريعاته الوطنية مع المعاهدات الدولية وعلى الخصوص معاهدة
الامم المتحدة لحقوق الطفل وذلك بتعديله للعديد من النصوص القانونية
المتعلقة بهذا المجال.

وتتمثل التوصيات الرئيسية للعصبة المغربية
لحماية الأطفال المتخلى عنهم في تبسيط المساطر القانونية والادارية الخاصة
بالتكفل بالاطفال المتخلى عنهم ومنح حوافز اقتصادية للاسر الفقيرة والسهر
على جعلها تستفيد من الدعم والمساعدة الاجتماعية التي تقدمها المؤسسات
التربوية والمنظمات غير الحكومية التي تساهم في إدماج الاطفال في محيطهم
العائلي الخاص وكذا إعادة إدماجهم اجتماعيا .

وبخصوص نزلاء مركز
لالة مريم , الذين لا يتجاوز عمرهم6 سنوات فإن كل رجل هو بالنسبة لهم ” أب
” وكل امرأة ” أم ” وهما كلمتان لهما دلالة عميقة ما يفتأ هؤلاء الاطفال
يرددانها عند لقائهم بالرجال والنساء وكأنهم بذلك يطلقون نداء استغاثة
لعله يجد الآدان الصاغية لدى من يريد التكفل بهم ويمنحهم حنان الأبوة
والأمومة الذي حرموا منه بشكل غير عادل.

alahdath almaghrebia  //http://groups.msn.com/lesamisdecfieljadidamaroc/general.msnw?action=get_message&mview=0&ID_Message=203&LastModified=4675578137647563820

: وزير التربية الوطنية يؤگد ضبط 530 حالة غش في امتحانات الباگالوريا

Vendredi, décembre 19th, 2008

الباگالوريا
الجمعة 23 يونيو 2006
الرباط: الأحداث المغربية أحجم وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، حبيب المالكي، عن تقديم أي توضيحات بشأن التحقيق القصائي الذي تباشره النيابة العامة بمكناس في شأن تسرب امتحانات الباكالوريا يثانويتي للا أمينة والخوارزمي، مبرزا أن إعادة الإمتحانات بهاتين المؤسستين مرت في ظروف سليمة، معتبرا ما وقع «من فعل أياد آثمة». واعترف بضبط ما لا يقل عن 530 حالة غش استعملت فيها تقنيات جد متطورة، إلا أنها لا تكفي لمحاكمة نظام الباكالوريا المغربي. وأكد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، في جوابه مساء أول أمس خلال جلسة الأسلة الشفوية بمجلس النواب، أن الإعلان عن نتائج امتحانات الباكالوريا، التي أعلن عنها مساء أول أمس الأربعاء، تعبر عن سلامة الإمتحانات. وذكر حبيب المالكي أن البحث في قضية تسريب امتحانات الباكالوريا أسفر عن اعتقال 14 شخصا متورطا في القضية، أحيلوا كلهم على قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بمكناس من أجل الإرتشاء والغش في الإمتحانات، وما يزال التحقيق متواصلا مع المتورطين. ووعد بتقديم تقرير مفصل عن هذه القضية فور انتهاء التحقيق القضائي. وتوعد الوزير باتخاذ إجراءات تأديبية في حق المتورطين في هذا التسريب، الذي لا يمت إلي القيم التربوية بأية صلة، لكن بدون تسرع، وانتظار انتهاء التحقيق القضائي، حتي تكون الإجراءات الإدارية عادلة وصائبة. ونفي حبيب المالكي أن يكون تسرب امتحانات الباكالوريا لهذه السنة ذا طابع وطني، وشدد على أنه لا يعدو أن يكون محليا لا غير. ودعا الوزير إلي الإبتعاد عن ما أسماه «سلطة الإشاعة» لأنها سلطة تخريبية، خصوصا وأن الأمر يهم دبلوما أصبح جزءا من هوية التلميذ، وهو بمثابة مفتاح يساعد الكثيرين على متابعة دراستهم وطلب الشغل للإندماج في الحياة العملية. واعتبر وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن التشويش على شهادة الباكلوريا يسيء للجميع، وليس مسموحا الإنسياق وراء ما تم افتعاله وتدبيره، «لأن ما وقع ليست له علاقة عميقة بمكناس»، وأن قضية الباكالوريا «ليست قضية وزير أو حكومة، بل قضية الجميع». وأقر حبيب المالكي بوجود برنامج للتشويش على جميع الامتحانات، بما فيها امتحانات الإبتدائي والإعدادي، وأشار بأصابع الاتهام إلى أشخاص، يطرحون مواضيع الامتحانات ثم يعملون على ترويجها بعدد من الأحياء الشعبية. وكشف الوزير أن ما وقع بمكناس من تدبير شبكة محلية أرادت أن تتاجر في بعض المواضيع، فيما نفى وصف الحادث بعملية تسريب، وإنما «محاولة تسريب» والفرق بينهما أن الأولى تهم مادة بكاملها وجميع مكوناتها وأسئلتها وتكون تقنيا سرية وتهم موضوعا أو موضوعين بصيغته الكاملة، أما الثانية فهي محاولات متقطعة وأوراق مشتتة. واعترف الوزير أنه تم ضبط حوالي 530 حالة غش خلال هذه الدورة من امتحانات الباكالوريا، اعتمد فيها التلاميذ على تقنيات جد متطورة كالهواتف النقالة والآليات المبرمجة، فضلا عن الوسائل التقليدية المعروفة، و لا تمثل سوى 0.25 في المائة من مجوع 210 ألف تلميذ مترشح للإمتحانات، وهو بحسبه رقم هزيل جدا، «وليس كافيا لمحاكمة نظام الباكالوريا، ومحاكمة أسرة التعليم وهيأة التفتيش من خلاله. وأعلن وزير الصحة أن الإحصائيات المتوفرة تبين أن مصالح الطب الشرعي بالمستشفيات العمومية بالمغرب استقبلت خلال سنة 2003 ما يناهز 29 ألف جثة، خضعت أكثر من 62 بالمائة منها للتشريح الطبي، وتم فحص 21 في المائة منه بشكل خارجي. رغم أن عدد الخريجين من الطب الشرعي منذ إحداث هذا التخصص قببل حوالي 7 سنوات، لا يتجاوز 240، منهم 33 من دفعة هذه السنة. وأكد وزير الصحة أنه إلى عهد قريب لم يكن موضوع الطب الشرعي يحظى باهتمام من قبل الرأي العام ولا من طرف وسائل الإعلام، كما أن هذا التخصص لم يكن يثير فضول طلبة كليات الطب في المغرب. وأشار إلى أن الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام حول بعض الجرائم التي ارتكبت في السنوات الأخيرة «حركت المياه الآسنة وأثرت العواطف»، الشيء الذي جعل هذا التخصص يرقى إلى مستوى متقدم في المنظومة التعليمية. ورغم ذلك، اعترف بيد الله على أن جاذبية هذا التخصص لاتزال ضعيفة. وأبرز بيد الله أن الطب الشرعي لا يقتصر فقط علي التشريح، بل يعتمد أحيانا المراقبة بالعين المجردة والتحليل البيولوجي بجميع السوائل البيولوجية وتحليل الأجنة (أو الحامض النووي)، وتحليل الصور السينية للأسنان وغير ذلك من التحاليل. حيث أصبح بذلك علما استراتيجيا مع ارتفاع معدلات الجريمة في العالم. وأوضح وزير الصحة أن الجراحين، وبعض أطباء أقسام المستعجلات والممرضين الأعوان هم من كان يقوم بعمليات التشريح. ومنذ إحداث تخصص الطب الشرعي بكلية الطب والصيدلة بالدارالبيضاء سنة 1999 أصبح هذا التخصص يخرج أطرا متخصصة في مجال التشريح. ورغم ذلك فإن عدد الخريجين لا يتجاوز 207 خريجين من تخصص الطب الشرعي، ستنضاف إليهم 33 خريجا جديدا خلال متم هذه السنة. كما أن كلية الطب بالدارالبيضاء عملت على إعادة تكوين بعض أطباء مكاتب حفظ الصحة في هذا المجال. محمد ياسين
الاحداث المغربية االقائمة الرئيسية الاولى احداث دولية احداث وطنية
احداث المجتمع
احداث الرياضة
فضاء العدالة
اسرة
اقتصاد
منبر الاراء
حدث تحت الاضواء
حدث في الافق
ملف الاسبوع
قضايا
تحقيقات
استطلاع مدينة
ثقافة - منوعات
اعلام
من الاحد الى الاحد
فنون
كلام الصباح
متفرقات

ما رأيك؟
هل يجب رفع عدد مقاعد النساء في البرلمان إلى الثلث عوض الثلاثين عضوة؟

نعم
لا
لا أعرف
نتيجة

في نفس القسم
23 يونيوتأجيل المشاركة الانتخابية للجالية ينقل الثقل إلى المجلس الأعلى للهجرة
23 يونيواليوم تنظر المحگمة في ملف الطفل أحمد ياسين
23 يونيوقضية شاطئ دافيد أمام النيابة العامة باستئنافية الدار البيضاء
22 يونيومخافـــر الشـــرطة القـضــائيــة تجــوع المعــتقلين وتـنتـهـك آدمــيتهـم
22 يونيووزير المالية والخوصصة: المنشآت العامة ستحقق استثمارات تفوق 44 مليار درهم
22 يونيومن اعترافات إحدى المتهمات

http://groups.msn.com/lesamisdecfieljadidamaroc/general.msnw?action=get_message&mview=0&ID_Message=202&LastModified=4675578136945950688

Résultats définitifs pour l’accès aux centres de Formation des Instituteurs

Vendredi, décembre 19th, 2008

   http://81.192.52.38/Den/Pages/cfi_cpr_results_nov08.htm

مسطرة التنقيط و أداء الموظفين و الأطر الإدارية ودليل التغيبات

Vendredi, décembre 19th, 2008

18/09/2008 12:30   http://groups.msn.com/lesamisdecfieljadidamaroc/general.msnw?action=get_message&mview=0&ID_Message=300&LastModified=4675690402828976137

تذكير: مسطرة التنقيط و أداء الموظفين و الأطر الإدارية ودليل التغيبات
أرشيف
سبق لموقع تربويات أن نشر في نهاية السنة الدراسية الفارطة مشروع مسطرة التنقيط وتقييم الموظفين ، وحاول أن يستقرأ آراء هيئة التدريس من خلال متندى خصص لذاك الهدف، ونظرا لاكتساء هذا المشروع، الذي يبدو أنه أصبح قيد التنفيذ مع بداية تطبيق الخطة الاستعجالية لوزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر،قمنا بإعادة نشر مضمون تلك المسطرة الجديدة في تنقيط وتقييم الموظفين والأطر الإدارية حتى تكون أسرة التعليم على بينة من أمرها:
مشروع مسطرة التنقيط وتقييم أداء الموظفين
مشروع مسطرة التنقيط وتقييم اداء الأطر الإدارية
دليل التغيبات والانقطاعات عن العمل الصادر في السنة الدراسية 2005/2006
الدليل المرجعي للإدارة التربوية
http://www.tarbawiyat.net/modules.php?name=News&file=article&sid=106

البرنامج الاستعجالي للتربية والتكوين: ملاحظات وتساؤلات

Vendredi, décembre 19th, 2008
  Envoyé : 30/08/2008 09:07
 
البرنامج الاستعجالي للتربية والتكوين: ملاحظات وتساؤلات (الحلقة الأولى)
مستجدات تربويةيتضمن البرنامج الاستعجالي 23 مشروعا، تتمحور كليا “حول المجالات الأربعة التي اعتبرها تقرير المجلس الأعلى للتعليم ذات”أ</p